ناكني ابو مامون و شفت زب

0 مشاهدة
0%

ناكني ابو مامون و شفت زب

قصة لواط مع ابي ساحكيها لكم مثلما حدثت بلا اي زيادة حيث اغراني منظر زب ابي الكبير و هو نائم و رحت ارضعه و امصه و قد كنت عدت لتو  من عند ابو مامون الذي ناكني  و لم اشعر بالوقت حتما تاخرت معه يمكن ان يكون ابي قد عاد و لم يجدني لا لا المفتاح معي نسيت ان اضعه بالاستقبال بس ابي معروف و يمكن ان يفتحوا له الباب بالماستر كيي . الاف الاسئلة مرت براسي نسيت استمتاعي مع ابو مامون و بدات افكر كيف ساخلص نفسي مع ابي كي لا يعرف اين كنت و اين تناولت العشاء اخيرا هانا افتح باب الغرفة الانوار مضاءة يعني ان ابي موجود اكيد موجود لان صوت التلفاز كان يلعلع ها هو نايم على الكنبة و لكنه بروب الحمام يمكن من التعب تحمم و نام و هو يتفرج على التلفزيون
لم اشاء ان اصدر اصوات كي لا اوقظه و لكن هو الذي تحرك الان مممممممممممممممممم انه نايم فقط بروب الحمام بدون ملابس داخلية ها هي شعرته الفضية باينة من طرف ردة الروب صرت منتظر ان يتحرك اكثر لكي ارى اكتر جلست بهدوء على الكنبة التي بجانبه و صرت اتامله عله يتحرك و ارى اكثر و كل حلمي هو ان اعيش لواط مع ابي حتى اذوق طعم زبه . فكرت ان امد يدي و ارفع له طرف الروب و اكشف عن هذا الزب الرائع الذي ما عدت رايته منذ فترة طويلة منذ كان يحممني و انا صغير حيث قال لي اخر مرة شعرتك طلعت صار فيك تحمم لوحدك
صار اللي بدي بسرعة اذ تحك حركة كبيرة كشفت عن كامل بضاعته ممممممممممممممم زب رائع كبير نصف قائم مع بيضتين كبار و شعر رمادي يغطي قسم كبير منه و اعطاه هذا الشعر اغراء اكتر صار امامي تماما ماذا افعل هل المسه او ووووووووو يمكن انه كان يحلم حلم جميل جنسي لانه صار يكبر بسرعة و يزيد من رغبتي في لواط مع ابي و انتصب و صار كقضيب حديد 32 ملم يا الهي كم هو كبير كيف استطاعت امي ان تتحمله و صرت افكر اكيد عذبها كتيرا بالنيك و رحت مطلع زبي و بدات اخضه و انا اراقب كل حركة له و كلي شوق ان المسه . شاهدته يمد يده الى زبه وبداء يلعب به لم احتمل اكتر قلت شو ما بدو يصير قربت بدون اصدار اي صوت ومددت راسي وقربت فمي من زبه الكبير وبدون اي تفكير وضعته بفمي وصرت ارضعه كما كنت ارضع من امي يا الهي يده فوق راسي لم يمانع انه يملس لي على شعري هذا اغراني اكتر وصرت امص بلا وعي و صار هو يتاوه بهدوء صار يحرك لي راسي صعودا و نزولا و كانه يحاول ان ينيك فمي في اسخن لواط مع ابي
مد يده الى حلمتي وصار يلعب بها بشغف جعلني مثار اكتر ومنكب اكتر على مص زبو  ثم مددت يدي ايضا الى حلمته و صرت املحس عليها احسست بها تقف و احسست بزبه يقوم اكتر داخل فمي و صار اهاته اعلى و صار يئن من اللذة و اخيرا احسست بشحنة ساخنة داخل فمي لقد كب حيبه و ترك راسي فاخرجته من فمي ليمطرني بكمية غزيرة من الحليب على وجهي و تيابي و ارتخى الى النصف و تظاهر بان شيء لم يحدث و تابع بالنوم  لكني استمتع برضع زب ابي في لواط مع ابي و لا في الاحلام . نظفت له راس زبه فمي و وقفت امامه و بدات اخض زبي الذي شعرت به انه كبر مرتين خلال هذا السبوع لم اطول كتيرا بالخض فلقد فضيت بسرعة و ركضت الى الحمام كي اغتسل من نيكة ابو مامون و من حليب ابي مفكرا معقول هو نايم معقول فكر انه كان يحلم معقول يصير شي اكتر معه  و  انا في لواط مع ابي و هو لا يعلم . تركت باب الحمام مفتوح و لم اغلقه و فتحت الدوش و بدات المياه الساخنة تنهمر على جسدي الوسخ و صرت افرك كل انحاء جسمي بالشامبو نظفت بين رجليي و نظفت بضاعتي جيدا و التفتت فتفاجات وجدت ابي يقف على باب الحمام عاري تماما و زبه نصف قايم و هو يتاملني كان حتما كان يبصص على طيزي و يرى كم هي جميلة قلي عندك مانع ان اشاركك الدوش لم اجاوب و لم ينتظر جواب و دخل و مسك ليفة حمام و صار يحف لي كامل جسمي وبنفس الوقت كان يحاول ان يستعمل يده لوحدها لكي يملحس و يدسس في حلمتي و في صدري و على طيزي كنت ارى عيناه تلمع اكيد كان مستقيظ و يعلم ماذا عملت لما مارست لواط مع ابي عن طريق المص و الرضع

احسست بان زبه بدا يصبح اكبر و اكبر و زبي ايضا لم اشاء ان اخفيه و وجدته يضرب يده على زبي و بدا يلعب به بدون سوال ركع على قدميه و تناول زبي في فمه و بدا يملط و يمص ويصدر اصوات شعوة  و شهوة و لذة و انا كنت منتشي عالاخر فس لواط مع ابي غير مصدق كيف عم تجري معي الامور بكل سهولة بدي كب بدي كب اجا ضهري . و لكنه لم يترك لي زبي و مصو حتى اخر نقطة و صار يبعصني بطيزي و يحاول ان يدخل اصابعه و انا منتشي و مدهوش جربت ان امسك زبه قلي بعدين بالتخت و صار ينظيف بين رجلي و خرم طيزي و ايضا نضف زبره و زبري بالكتير من الصابون و تناول المنشفة و صار ينشفني بالكامل و انا غير مصدق و قلي اسبقني على السريرو انا فرحت لاني سامارس لواط مع ابي مرة اخرى   . تمددت زبي الى فوق و لم يتاخر جاب معه اصبع كريم و قلي شو رايك طيزك كتير حلوة بتخليني نيكك لم اجاوب و لم ارفض فتشجع اكتر و صار يقبل فيي من كل الماكن و وضع الكتير من الكريم على اصبعه و بدا يدخله في خرمي لم اعذبه كتيرا فطيزي شبعت نيك هاليومين و ادخل اصبعين مع بعضهما و انا اتاوه و اطلب المزيد قلي ارفع قدميك على كتفي و تناول زبه الكبير و وضعه على باب طيزي و صار يحف و انا اتاوه في اروع و اسخن لواط مع ابي النياك . و دفع راسه تم سحبه مرغه ببعض الكريم و دفعه دفعة واحدة جوا طيزي احسست بها اصبحت قطعتين اراحني قليلا و بدا المعركة صار يطلع و ينزل يطلع و ينزل وانا قول له ايه و احمسه و اتاوه هكذا حوالي العشر دقايق و كب كل حليبه داخلي  احسست بحرارة لذيذة و ضغت بيدي على طيزه لكي يبقيه داخلي فترة اطول قلي استمتع قلت له كتير انا كتير بحبك و نمنا على هالوضعية للصبح و انا منتشي في لواط مع ابي جد ساخن

ناكني ابو مامون و شفت زب

تم النشر بواسطة:
تم النشر فى : يناير 16, 2018

شاهد أيضا