قصه ترويض اللبوه ( كامله )

قصص سكس
0 مشاهدة
0%

قصه جنسية عنيفة سادية ( من مذكراتي )
ترويض اللبوه
الجزء الأول
اسمها نهي مطلقه عندها 24 جسمها جميل مظبوط زي ماقالت مواصفات الجمال مش رفيعه ولا تخينه ملفوفه طريه ناعمه زي الحرير بيضاء بياض جميل رقيقه جدا

في يوم من الأيام كلمتني علي الفيس بتاعي اللي قبل دا
وكانت فكرت السادية عاجباها وعاجبها قوه الراجل وكلامي اللي بيعبر عن شخصيه قويه ورجوله زياده علي حد تعبيرها
لكن كانت مستغربه جدا التعذيب والذل وبتقول انها عمرها متفكر تجرب دا
ضحكت وقولتلها كلمتيني ليه طيب
سكتت ثواني مش عارفه ترد وبعدين قالت لا حبيت بس اقولك اني معجبه باسلوبك
ورجولتك وكلامك عن حمايه اللي بتكون معاك وكدا
ركزت في كلامها وسألتها انتي محتاجه حمايه من ايه
قالت من كل حاجه وحكتلي عن جوازتها اللي فشلت وجوزها الي كان ضعيف الشخصيه جدا. وقعدت تحكي كتير عن الموضوع دا لدرجه اني حسيتها تعبت
صعبت عليا غيرت الموضوع وهزرت معاها وخليتها تضحك من قلبها لأنها صعبت عليا جدا جدا وشكل جوزها كان زفت
خلصت كلام معاها وسيبتها ونمت لان كان عندي شغل بدري
ونسيت الموضوع
بعد يومين لقيتها كاتبالي انها محتاجه تتكلم معايا
المهم مش هطول عليكو اتكلمت معاها وبقت تطلب تكلمني كل يوم ولو انا فاضي بكلمها
وفي يوم طلبت تقابلني وأصرت في الطلب وألحت جامد
قولتلها انا مبقابلش حد انا بقابل واحده تكون جاريه عندي وخدامه اتمتع بيها
قالت انا محتاجاك وهعمل معاك كل اللي انت عايزو بس بلاش وجع وذل انا حبيتك لأنك حنين مع ان شخصيتك قويه وكلام كتير كدا قالتو عن سبب حبها ليا مش فاكرو الجمله دي بس اللي فاكرها كويس لأنها علقت معايا وعجبتني حنين وشخصيتك قويه
وافقت وادتلها معاد بعد ماخافت تيجي معايا شقتي
وطلبت نتقابل في شقتها اللي اخدتها من طليقها
كان معادي معاها 5المغرب. بس كنت مشغول اتصلت قولتلها هتأخر
وروحت الساعه 6 الا ربع رنيت الجرس فتحت
وشوفتها لأول مره في الحقيقه بنت في منتهي الجمال لابسه بدي وبنطلون جينز
اول مدخلت مديت ايدي اليمين مسكتها من شعرها وشديتها عليا بوستها بوسه كنت هقطع شفتها ومصيت لسانها لحد ماكان هيطلع منها وابلعو
وبايدي الشمال كنت برزع الباب
وحضنتها اوي كنت بعصرها بدراعاتي
لقيت البنت اعصابها بدأت تسيب
فضلت حاضنها وانا بتقدم لقدام خطوه بخطوه وبزقها ترجع لورا لحد موصلتها تقف جنب كنبه الانتريه وشديت البدي قلعتهولها في لحظه ورجعت ابوسها تاني وانا بحسس بطراطيف صوابعي علي بزازها بالراحه وهي عماله تتنهد جوا بقي وانا ببوسها فأسخن عليها اكتر واحسس علي بزها اكتر
حطيت ايدي التانيه ورا ضهرها ودعكت سلسله ضهرها وانا ببوسها واملس علي بزها اللي حلماتو وقفت عالأخر
زبري كان واقف اوي وهي حست بيه زانق شعرتها لقيتها بتقرب مني بوسطها
سيبت ضهرها وحطيت ايدي تحت بنطلونها الجينز علي شعرتها ودلكتها
البنت جسمها كلو ساب وهي بتقولي
هقع الحقني
مسكتها ونيمتها عالكنبه وانا بدعك شعرتها تحت البنطلون قطعت التيشرت بتاعها وهجمت ببقي علي حلمتها الواقفه ومنفوخه ولونها وردي  رضعتها اوي
قالت احححححححححححح
قعدت ارضع فيها وبعدين
اخدت بزها في بقي لأخرو وزنقتو علي قد مقدرت في زوري وانا بمصو كلو واشدو جوا زوري واعضعض فيه
وهي بتتوجع وتتلوي بوسطها تحتي بتقولي دخلو
كملت رضع وأكل في بزها
وانا بفتح زراير بنطلونها وادعك شعرتها
وهي تقول ايوه نكني
رفعت ايدي ولطشت شعرتها بالقلم
اتنفضت وهي بتقول أيييييييي
شديت البنطلون وهجمت بشفايفي علي زمبورها خدتو بين شفايفي وان بمص وارضع

لقيتها بتجبهم حطيت شفيفي علي فتحه كسها بشفط اللبن وانا بقولها اسقيني يا شرموطه
هاجت اوي وكسها قعد يعصر ويقبض يجبلي لبن وجسمها اتخشب
وهي ماسكاني من راسي وداخله بكسها جوا بقي وانا بشرب لبنها والعب بلساني في خرم كسها وانيكها بلساني
وكملت لحس بعد مخلصت لبن وطلعت ارضع زمبورها وكانت دقني طالعه شعر خفيف حشرتها في خرم كسها تشوكو وانا برضع زمبورها وهي عماله تولع اكتر واكتر

لحد ماجابت اخرها وعايزه تتناك سيبت كسها وبعدت
قومت وقفت قدامها وهي بتبصلي بصه استغراب
وبتتحايل عليا انيكها أو حتي اكمل لعب في كسها
زعقتلها اخرسي
هو انا جاي لمزاج كس امك هو انتي مش عارفه انا بحب ايه
اتنطرت قامت وان شايفها مش قادره تقف وهي بتقولي عشان خاطري حرام عليك
مسكتها م شعرها ولفيتو علي ايدي وشديتو
وهي بتتوجع وانا ببص بعيني جو عنيها واقولها ان اللبوه اللي متخدمش جزمتي خساره فيها زبري
قالت وهي موجوعه وجسمها بيترعش من الهيجان حاضر حاضر
شديت شعرها رميتها عالأرض وانا بقعد عالكرسي اللي جنب الكنبه
وبشاور علي جزمتي وازعق بوسي دي يا شرموطه
بصتلي بصه استغراب
روحت زعقت وانا بقول خساره فيكي اني جيت لمتناكه زيك انا ماشي
راحت بدون تفكير نطت ومسكت في رجلي باديها الاتنين وهي بتبوس الجزمه
وتقول ابوس رجلك متسيبنيش عايزاك أوي
ضحكت بصوت عالي وانا بقعد واحط رجل علي رجل واقول ايوا كدا اتعدلي يا بنت الزانيه
الحسي التراب اللي جه علي جزمتي وانا تاعب نفسي وجاي المشوار دا لشرموطه زيك مش عارفه تمتعني
حضنت رجلي اكتر وهي بتقول امتعك بس علمني والنبي
شخطت فيها الحسي مش قولت الحسي
طلعت لسانها وهي قرفانه وبتحاول تلحس بطرف لسانها ومش قادره
روحت فتحت حزامي وطلعتو من البنطلون ولفيتو علي ايدي
ولسعتها علي طيزها قالت
آآآآآه
لو ملحستيش عدل هضرب علي طيزك لحد متلحسي
ورفعت ايدي بالحزام لفوق
راحت لازقه لسانها كلو في الجزمه وهي بتلحسها كلها من الخوف والهيجان خايفه من الحزام وخايفه امشي ومكملش وانيكها
ولعت سيجاره وبدأت اشربها
وهي بتبصلي بذل وبطلت تلحس رفعت دراعي بلحزام ولسعت طيزها
نزلت تلحس زي المجنونه بسرعه تلحس جامد
شويه وطفيه سيجارتي اتجمعت بصيت حواليا ملقتش طفايه قولت غمضي عينك
راحت غمضت مسكت بقها بأيدي وفتحتو ورفعتو قدامي وقربت السيجاره من بقها وضربت السيجاره بضافري وقعت حته الطافيه اللي خلصت من السيجاره في بقها
راحت فتحت عنيها وقالت ايه دا
شخطت ابلعي وانا باصصلها بعنيا وانا مبرق خافت من شكل وشي الذكوري الصعيدي الغاضب وبلعت ريقها
قولتيلها حسيتي بحاجه
قالت طعمو وحش قولتلها حسيتي بلسع او حرق بقول قالت لا
قولتلها انا عارف وعلشان انتي مكنتيش تعرفي وقعت طفيه السجاءر اول مره في بقك وانتي مغمضه علشان تتطمني وتتأكدي انها مبتأذيش
بعد كدا هرميها في بقك وانتي فاتحه عنيكي لأنك هتكوني طفايتي
فاهمه
قالت حاضر فاهمه فاهمه
مديت ايدي بين وراكها ومسكت جسمها كلو من بين وراكها
وشديتها لفوق وانا بقول قومي
قامت
شديت بايدي وانا قاعدطلعت رجليها علي الكرسي وكسها قدامي وقعدت اعض وامص شعرتها وكسها
وانا ماسكها بأديا من حلمات بزازها علشان متقعش
وقارص حلمات بزازها أوي
وكل متدوخ من الهيجان اعصر حلماتها واشدها منهم
هاجت عالآخر حسيتها مش قادره خلاص
قولتلها انزلي
نزلت  ( الكهربا قطعت ) راح كشاف الشحن اللي فيةالصاله نور
قولتلها روحي هاتي شمع قالت الكشاف نور
شخطت وانا بلطشها بالقلم قولت شمع يا بنت الخول
راحت وهي بتجر رجليها تجيب شمع
وجت معاها شمعتين ولعتهم بولاعتي
ومسكتها من بزها شديتها قعدتها علي الأرض علي ركبها قدامي
وفتحت زراير بنطلوني راح زبري طلع قدامها واقف زي احديد سخن نار عروقو شاده ظاهره منو من الهيجان اول مشافتو اتنهدت تنهيدت اللي تايهه في الصحرا وعطشانه وشافت بير ماء
قولت عايزاه يا لبوه؟
ردت أوي
قولت مستعده تعملي ايه علشان أنيكك بيه
قالت وهي عنيها عليه متنحه محركتش عنيها أي حاجه تؤمر بيها
مسكت بزها علي كف ايدي
فردتو علي كف ايدي قدامي
وانا بميل الشمع وقعت اول نقط من الشمعتين قالت
اححححححح وجسمها اتنفض

روحت عدلت الشمعتين وانا بقولها لا مش هتستحملي اللي اءمر بيه علشان انيكك
قالت لا لا هستحمل بس ممكن مش تأزيني
ضحكت وقولتلها عمري ماهضرك اطمني
قالت حاضر
ميلت الشمع أوقع علي بزازها وهي بتتألم وانا بقرب رجلي من كسها القريب من الأرض بزق وش جزمتي علي زمبورها وارعش رجلي فايبريشن لزمبورها علشان تحس شهوه الوجع في نفس اللحظه

الجزء الثانى

البنت عماله تتلوي بجسمها كلو علي رجلي وبتنزل بكسها علي جزمتي نفسها تاخد جزمتي جوا كسها وانا بارعش كسها كلو علي وش جزمتي وكسها عمال ينقط عالجزمه
انا . انطري علي جزمتي يا شرموطه لمعيها بلبنك دا مقام كسك النجس

وكل مانقط بالشمع علي بزها جسمها يتاخد وتنزل لتحت اكتر تحشر جزمتي بين وراكها
بدا وشها يحمر من الوجع وبزها عليه نقط شمع كتير
ركنت الشمع علي ترابيزه جنبي
ومديت وميلت عليها وانا بوشوشها في ودنها واقولها
هايجه؟
ردت أويىىىىىىىى
وفي نفس اللحظه كنت حطيت ايدي وراها بين طيازها وانا شفايفي عند ودنها
حطيت صباعي علي خرم طيزها بدعكو بالراحه وانا واخد شحمه ودنها بين شفايفي برضعها ونفسي السخن بيلسع ودنها وصباعي بيحرك نار طيزها اللي عمرها مجربتها
كانت عماله تترعش وتحضن رقبتي وهي في دنيا تانيه خالص
مش سامع منها غير انفاس مقطعه نفس ينتهي ب آآآآآح تطلع بسخونه تداعب رقبتي ونفس يطلع منها ب آآآآآه بصوت رقيق يولع زبري
بدأ جسمها يسيب خالص
مسكتها من رقبتها وضهرها بين دراعاتي وشيلتها نيمتها عالكنبه
وقربت شفايفي من زمبورها الحسو وانا بمد ايدي في جيب البنطلون اطلع منو لفه صغيره جدا فيها 3 إبر حقن معقمه وقزازه مطهر كحول ابيض
حطيتهم جنبي وانا بلحس كسها ورفعت ايدي اضربها علي شعرتها بالقلم جامد
اااااااااااااااه.  وجع
وانتبهت وبصتلي لقتني مبرق ومتضايق لأن شعرتها فيها شعر خفيف انا مبحبوش فيه شعر ودا سبب اني طلعت الابر
وهي بتبصلي انا وقفت فجأه
خافت
رفعت رجلي حطيتها علي بزها ودوست بالجزمه جامد وانا باصصلها وبشاور علي شعرتها
ايه دا يا معفنه
بصت بخوف واستغراب ووجع مرسوم في كل ملامح وشها ومردتش
شخطت جامد
بقول ايه دا يا بنت العرص
نفس النظره الغبيه
دوست علي بزها اكتر وانا بشخط
شايفه الشعر اللي في شعرتك دا يا كس امك لو شوفتو تاني هولعو بالولاعه واحرق كسك فاهمه؟
حاضر حاضر اسفه مكنتش عا.....
احه انتي لسه هتقولي اعزار دي وساخه
ولو شوفتها تاني انتي عرفتي هعمل فيها ايه
فاهمه
فاهمه حاضر والله
---- ( بسبب المقطع اللي جاي دا فيه بنات كتير بيخافو ويقولولي كلام غريب من نوع انت سفاح حرام عليك يا مجرم وحسسوني اني قاتل متسلسل هههه بصي يا قطه قبل متكملي قرائه اعرفي اني بميز جدا كل واحده تستمتع بايه ومتستحملش ايه وتقدر علي ايه يعني اللي عندها فوبيا خوف من الابر عمري مهستخدم معاها ابره واللي بتخاف من المرتفعات عمري مهعزبها ببلكونه عاليه في عماره أنا إنسان لو هتفهمو يعني ايه انسان البنت دي كانت بتاخد حقن عادي جدا وبتستحملها لما تمرض )----
نزلت رجلي وانا بمسك شعرتها بايدي الشمال واقرص حته منها احجز عنها الدم وبمد ايدي التانيه مسكت كلوتها حشرتو في زورها وطلعت ابره غرزتها في جلد شعرتها بمستوي أفقي اللي انا قارصو  ودوست عالابره عشان تمشي تحت الجلد وانا بشخط
عشان متنسيش الدرس يا كس امك
البت اتوجعت أوي حاولت تقوم لكن بدراعي اللي انا قارص بيه شعرتها في نفس الوقت دوسه بكوعي علي جسمها كانت كافيه لتثبيت جسمها علشان متتحركش تضر نفسها بالابره
دوست عالابره مشيتها تحت جلدها ودوست اكتر طلعتها من الناحيه التانيه وانا بلمح دموع نازله من عنيها

صعبت عليا أوي مع اني كنت متعصب
مسكتها من شعرها وشديت راسها علي صدري احضنها وانا بقول
هتكرريها
وهي بتردد بهمهمه عياط لا اسفه لا مقصدتش
طبطبت عليها وانا حاضن راسها
وقولتلها
خلاص متعيطيش هشيلها بس لو اتكررت تاني متفكريش ساعتها تعيطي لاني مش هرحم كس امك
ضربت بصباعي علي جلدها المخترق من الابره ضرب خفيف ورا بعضو وهي مع كل ضربه روحها بتروح
وانا بقولها معلش يا قطه علشان الدم ميتحبسش
وهي بتتوجع وتهز راسها بالموافقه حست اني فاهم اللي بعملو فصدقتني ووثقت فيا واصلا مكنش عندها حل تاني
حطيت ايدي علي شعرتها دوست ثبتها ومسكت بايدي الابره شديتها مره واحده وهي بتصرخ
وانا بمد ايدي اجيب الكحول رميت شويه عالجرح يطهر كواها كأنو نار علي الخرمين مكان الابره
جسمها كلو عمال يترعش ومش عارفه تتكلم حضنتها أوي وهي صعبانه عليا
وبدأت مشاعر تتولد عندي ليها من خضوعها
(الخضوع نقطه ضعفي)

الجزء الثالث
في الجزء الثاني وصلنا لحد اللحظه اللي البنت صعبت عليا فيها
واتحركت مشاعر جوايا لما حسيت خضوعها

فضلت ضاممها علي صدري وانا بطبطب عليها وامسح بإيدي علي شعرها وهي عنيها بتعيط وكاتمه صوت العياط من الخوف
وانا بقولها معلش يا قطه انا بس حبيت أعلمك الدرس لأني بقرف من الشعر في جسمك
والعقاب دا علشان متنسيش تاني (هي بتسمع ومبتردش) وانا عايز رد
شخطت فيها ( مفهوم)
قعدت تهز راسها بالموافقه وهي بتقول بصوت مقطع مفهوم مفهوم
طبطبت عليها وبوستها في جبينها وقعدت شويه العب في شعرها
علشان عايزها تنسي وجع العقاب اللي فات شويه
علشان ابدأ أحسسها بمتعه الوجع اللذيذ
شويه شويه بدأت تهدا وهي بتقول بخوف وتردد انا خايفه منك حرام عليك هي دي الطريقه اللي هتتعامل معايا بيها؟
ابتسمت وقولتلها متخافيش انا بعودك علي طبعي
ولو اتعودتي هترتاحي من حاجات كتير
الان بدأ وقت اني وانا حاضن راسها امد ايدي علي بزها امشي ضوافري علي بزها كأني بخربش لكن بالراحه
ضوافري بتشيل نقط الشمع اللي كانت لسه موجوده علي بزازها
والخربشه بتولع بزها من جديد اكتر من الاول بكتير
غمضت عنيها وهي بتقول آآآآآآه

قصه ترويض اللبوه ( كامله )

ماشي بضوافري علي بزها بشيل الشمع وانا براقب بعين السادي الخبير كل حركه لجسمها وكل تعبير علي وشها
وهي بتسخن. اكتر واكتر
لحد مقربت لنقط الشمع اللي علي دايره منبت الحلمه الوردي
وحطيت ضافر صباعي الصغير بس بحك الدايره الوردي الطريه الناعمه واشيل النقط
وهي صوتها بيعلي أييييييييييي بلاش بلاش
ااااااااه لا
امممممممممممم
هوف هوف
طلعت كل الشمع منها وبدأت امشي بضافري بالراحه علي الحلمه من أول بزها لتحت لنهايه الحلمه
واطلع تاني بضافري وأكرر وهي بتتلوي وجسمها يشضض وييرتخي تحت ايدي وانا بعزف علي حلمتها نغم الشهوه

حلماتها وقفت اكتر واكتر واتملت دم وردي فاتح  واتنفخت أوي
مديت ايدي في جيب بنطلوني اللي ورا طلعت مشبكين حلمات متوصلين بسلسله
مسكت بزها اليمين حطيت حلمتو بين شفايفي امصو وابلو بريقي السخن
وهي بتقول  اييييييييييييوه كمان
روحت حاطط أول مشبك في حلمتها اليمين فجأه
عنيها برقت من الوجع وهي بتقول بصوت عالي. أييييييييييييي

حطيت ايدي علي بقها اكتم صوتها بدل ماتفضح نفسها في شقتها والجيران يعرفو ان عندها حد
مسكت حلمه بزها الشمال ب صباعي الكبير واللي جنبو
ودوست عليها دوسه بسيطه وانا بفركو وادلكو بضغط
وهي بتهيج اكتر واكتر ووسطها عمال يتحرك لقدام وورا. تلقائي لان كسها محتاج ياخد زوبري
وانا بدلك الحلمه شديتها جامد عليا اوي لحد ما بزها كلو اتشد عليه وهي عمالك تحرك راسها عايزه تصوت روحت دوست بإيدي اكتر علي بقها امنعها من انها تصوت
وسيبت الحلمه ومسكت المشبك التاني حطيتو في حلمتها الشمال
بدأ تنفسها يعلي وصدرها يطلع وينزل وعنيها مبرقه
بصيت في عنيها بحزم وقولت هسيب بقك يا بنت اللبوه علشان تعرفي تتنفسي لأني عارف ان الهيجان مزود تنفسك راحت حركت راسها بالموافقه لأنه مصدقت
بصيت بعيني بحده في عينيها وانا بقول
عارفه لو صوتي وفضحتي نفسك هعمل فيكي ايه؟
كل وشها اترسم رعب من منظر عنيا رعب وتساؤل يا تري هعمل ايه
قولت
مش هقولك هتكون مفاجأه زي الخرا علي دماغك لو نفسك تعرفيها علي صوتك وصوتي
قعدت تهز دماغها لا لا يعني مش هتصوت
شيلت ايدي من علي بقها
بلعت ريقها وكان شكلها اتلخبط من الهيجان والوجع
بإيدي عدلت شعرها ومسحت بواقي دمعه كانت علي خدها نازله بالميك اب وطبطبت علي خدها
هنا بإيدي التانيه مسكت السلسله اللي ماسكه المشبكين اللي ماسكين حلماتها
وشديتها وانا بائمرها نيجي ورايا
روحت بيها الطرقه وانا ساحبها من السلسله ماشيه ورايا
وانا بدور بطرف عيني علي أوضه النوم لأن اوضه النوم غالبا بيكونو مختارينها اكتر مكان ميوصلش الصوت للجيران وانا هارف ان اللي هعملو كدا كدا هيوصل صوات هيجانها للسماء مش للجيران بس
لقيت الباب مفتوح نص فتحه زقيتو ودخلت
وانا ساحبها  .  لقيت كرسي مريح قعدت عليه وانا بشخط
( علي ركبك علي الأرض )
وقفت قدامي مش فاهمه روحت مديت رجلي من وراها رجليها من ورا ركبتها لقدام راحت رجليها اتثنت وكانت هتقع حطيت ايدي علي بطنها وسندتها وأنا بقولها انزلي زي مانتي
فهمت ونزلت علي الأرض بركبها بين رجليا
شديت السلسله بإيدي علشان تشد الحلمات وأنا بهزها علشان ترجرج بزازها وبتقل رجرجه بزازها يكون الضغط علي حلماتها
ومش محتاج اوصف منظر وشها ساعتها او آهاتها كانت ازاي وهي عماله تكتم صوتها من الخوف
ﻻن كل بنت بتقرا القصه الآن متخيله كويس الاحساس عامل ازاي
وانا برجرج بزازها مديت ايدي مسكت راسها
وانا بشخط ( بتعرفي تمصي يا قحبه؟ ولا لا؟ )
قالت اتعلم والنبي بالراحه هتعلم
سيبت السلسله وانا بطلع زوبري واول مطلعتو تنحتلو تاني وبقها اتفتح
ضحكت. وحشك يا كس امك؟
هي. عايزاه
انا .طب مصي عدل مفهوم ؟ عدل
تنحت تاني مش عارفه تتصرف
لفيت شعرها علي ايدي وشديتها حشرتو في زورها قفلت بقها عليه وقعدت تمص وانا ماسك شعرها

قعدت تمصو وترضعو شويه
وشديت راسها عليا من شعرها حشرت راس زبري في زورها
انا . بزعق ( اكتمي نفسك )
وقفلت زورها بزبري ومسكت مناخيرها بأيدي وانا بكتم نفسها خالص
في الاول كان نفسها مكتوم وهي مستغربه ومش فاهمه. بعد ثواني بدأ الاكسجين يخلص وعايزه تتنفس عايزه تشد راسها لكن هيهات دراعي ماسكها متقدرش تتحرك
حسيتها تعبت
قولتلها اطمني واهدي وخليكي كاتمه نفسك ولما تحتاجي أوي تتنفسي خبطي بصباعك بالراحه علي جزمتي هفهم
اول مسمعت خبطت بصباعها بس معرفتش تشوف جزمتي لان زبري في بقها
فكانت بتخبط علب الارض وزي المجنونه بتحسي بإيدها عايزه تلاقي جزمتي
قربت رجلي من صباعها قعدت تخبط عليه
قولتلها لسه شويه صغيرين اهدي
ولما تحتاجي اكتر خبطي
استحملت ثواني وخبطت تاني
اتنرفزت وزعقت
احه بطلي دلع بكس امك انا اعرف اكتر منك انتي هتحتاجي هوا امتي استحملي شويه
اول محسيتها فعلا محتاجه هوا وهي بتخبط علب جزمتي
طلعت زبري بسرعه وسيبت مناخيرها
اتنفسه   (هاااااااااااااااااااااااه)
مسكت دقنها ورفعت وشها عينها جت في عيني
وانا بقولها. انتي بتاعتي كلك بتاعتي بجسمك وروحك وعقلك انتي جاريه مملوكه ليا انا شرموطه لمتعتي كلبه لحراستي وخدمتي كل حياتك بأمري حتي نفسك للهواء بيكون بأمري
فاهمه؟
قالت هااااااااااااااااااااااه فاهمه هااااااااااااااه  هااااااااااه.   هاااااه بتتنفس
انا . هتعملي حاجه تاني في حياتك بدون اذني
هي . لا
انا  . هتخرجي بدون اذني
هي . لا
انا هتلبسي هدوم انا مش راضي عنها
هي . لا
انا  . هتتنفسي بدون اذني
هي . لا

..الجزء الرابع
مديت ايدي ساعدتها تقف وقومت قعدتها مكاني
و سيبتها تتنفس بعد متحرمت من الهواء

دقيقتين وطلعت من جيبي حبل صوف ناعم مجدول تخين عامل فيه كل سنتيمتر عقده
وربطتو في نص السلسله اللي موصله بين حلمات بزازها
وشديتها وقفتها وخليتها توطي تسند ايديها علي السرير وطيازها قدامي كانت ضامه رجليها ضربتها برجلي علي رجلها اليمين من بين رجليها اتوجعت وفتحت رجلها ضربتها تاني وانا بزعق بصوتي اللي رج أوضه النوم افتحي  لحد مفتحت رجليها علي الآخر ومسكت الحبل الصوف وشديتو لتحت وهو شادد السلسله اللي شاده حلماتها وعديت الحبل من بين وراكها وانا بفتح بصوابعي كسها علشان الحبل يشد علي زمبورها ويعدي بين شفايف كسها يحكهم ويحك فتحه كسها وخرم طيزها في نفس الوقت

وشديت الحبل شويه وهي بتتوجع وجسمها بيولع في نفس الوقت وعماله تتوجع وتئن بصوت واطي وتتأوه
شادد علي الحبل وبأيدي التانيه مسكت طيزها بعصرها وهي بتقول
اااااااااه وبتحاول ترجع لورا عايزه توصلي بكسها تلمس زبري
روحت لطشتها قلم علي طيزها
قالت أممممممممممم وهي بتطلع لقدام فالحبل بعقدو حك زمبورها
صرخت أيييييييييي

ورجعت لا ارادي بطيزها تاني لورا علشان زمبورها وجعها
استقبلتها بقلم تاني علي طيزها
آآآآآآآآه
مسكت الحبل بطرف صباعي ثبتو علي ضهرها علشان يفضل يحك كل الاماكن اللي انا عايزها ونزلت ببقي الحس كسها وزمبورها علشان ارطبهم والحبل ميأذيهمش طلعت لساني وحشرتو من ورا علي زمبورها وقعدت احركو يمين وشمال يخبط في لساني وفي عقد الحبل
قالت أححححححححححححححححححه مش قادره ارحمني
روحت عاضض كسها بسناني بالراحه وشديتو
صوتت أوي
سيبتها وبدأت اقلع هدومي فكيت الساعه وقلعتها حطيتها علي التسريحه وفكيت زراير القميص وقلعتو
وفجأه صوتي العالي الخشن كسر الصمت وانا بزعق  بت
لما بصتلها لقيتها مش مركزه معايا
ازاي يا بنت القحبه اقلع ومتقوميش تعلقي هدومي
اتفاجأت وجت جري تاخد مني القميص وعلقتو علي الشماعه
قعدت وشاورتلها علي جزمتي وانا بطلع السجائر من جيبي واولع سيجاره
راحت بسرعه قعدت علي الارض تقلعني الجزمه والشراب
ووقفت مستنيه البنطلون وماده ايدها ليا علشان تاخدو لما اقلعو
بصتلها بطرف عيني وانا بنفخ دخان السيجاره وابتسمت وانا بمسك ايدها اشدها قعدتها علي رجلي
حطت طيزها علي وراكي وقعدت وراسها قدامي وضهرها ليا
حطيت السيجاره في الطفايه اللي لقيتها جنبي
وحطيت ايدي علي شعرها املس عليه واشيلو علي جنب وانا بقرب بوشي من رقبتها ابوسها
جسم البنت استجاب بسرعه وانا ببوس رقبتها والحسها والحس شحمه ودانها
هاجت وبدأت ترجع عليا بضهرها وجسمها ساب روحت مديت ايدي لقدام مسكت وركها من تحت كسها بالظبط مسكتو جامد ودوست عليه علشان اثبت جسمها السايب
وايدي التانيه بتشيل المشابك من حلمات بزازها وبمسك حلمتها بصوابعي افركها علشان احرك الدم فيها
البنت بين هيجان رقبتها وهيجان كسها اللي جنب ايدي ووجع دوسي علي وركها وألم حلماتها اللي بدلكها مكان قرص المشابك البنت بقت زي المجنونه
مش حاسه بنفسها وهي بتقول كل اللي جواها زي اللي واخده بنج وبتخطرف
ااااااااااااه بحبك مصدقت أييييييييي لقيتك
راجلي  خدامتك
احححححححححححبك
وجسمها بيتحرك مع كل نفس سخن  ليا علي رقبتها
مبسوطه يا قطه؟
أويييييييييييييي
فتحت وراكها بايدي
ولطشتها بالقلم علي وركها تحت كسها بالظبط
ااااااه
حطيت صباعي تحتها علي خرم طيزها أدلكو

أممممممم
دلكتو وانا ببطن ايدي بدعك زمبورها في نفس وقت دعط صوابعي لخرم طيزها
احححححححح
وشوشتها في ودنها
أحك كسك
ردت
ايوههه
رديت وانا بشخر خخخخخخخخخخ هفشخ كس امك
ورميتها علي السرير علي بطنها وانا بطلع زبري واحشرو في كسها الغرقان
صوتت مسكتها من شعرها وانا عمال ارزع زبري داخل طالع جامد
وهي عماله تصوت وتتأوه
شديت شعرها جامد رجعت لورا وزبري التخين بيتحشر في كسها جامد يوجعها أوي وهي بتصرخ شديتها لحد مادخل ﻵخره وراس زبري دخلت جوا الرحم
اتجننت ولعت علي الآخر
وانا بدأت اتحرك بوسطي دواير حلشان زبري يحك كسها كلو ويدلك مهبلها من جوا دواير بضغط وراس زبري بتلف جوا الرحم تولعو
قعدت تتنفض وتنطر شهوتها اللي نطرتها كذا مره من ساعه مدخلت الشقه دي
لكن المرادي غير كل المرات اللي فاتت جسمها كلو بيتنفض كأنها بتتكهرب
روحت مديت ايدي مسكتها من رقبتها وشديتها عليا لورا وانا بخنقها علشان تثبت لأن ضهرها نحيتي وانا منيمها علي بطنها
وانا بعمل بزبري جواها دواير اسرع
وأسرع وهي عماله تتنفض أكتر وأكتر

..الجزء الخامس والأخير

روحت مديت إيدى مسكتها من رقبتها وشديتها عليا لورا وانا بخنقها عشان تثبت لأن ظهرها نحيتى وأنا منيمها على بطنها
وأنا بعمل جواها بزبرى دوائر اسرع واسرع
وهى عماله تتنفض أكتر وأكتر
فجأه
شديت زبرى لبرا خرجتو كلو
راحت شهقت شهقه عاليه كأن روحها بتطلع وأول ما كسها فضى قعدت تقول بهستيريا لا لا دخلووووووا بليز
حطيت إيدي بين وراكها مسكت زمبورها وبدأت أشدو
واحده واحده
 وبإيدي التانيه حطيت صباعي الكبير علي خرم طيزها الغرقان من عسل كسها وقعدت أدعكو من برا بصباعي
وهي عماله تتنفض أكتر ووسطها بيتحرك بجنون من شدي لزمبورها ودعكي لخرم طيزها في نفس الوقت
وفجأه وانا بعمل نفس اللي بعملو مبطلتش
روحت حاشر زبرى كلو جوا كسها بقوه وسرعه خاطفه
البنت صرخت صرخه عاليه كأنى شقيت كسها بخنجر
شديتو ورزعتو تانى أسرع
وتانى
وتانى
أجمد
وأجمد
جسمها كلو بقى بيتنفض جامد وكسها وطيزها قعدو يقفلو ويفتحو بسرعه ويعصروا لبن كسها قعد يحلب على زبرى وينقط عالمرتبه وانا عمال أرزع أكتر
واشد زمبورها وادلك خرم طيزها أكتر وأكتر
والمرتبه عماله تغرق والبقعه اللى عليها توسع
لأنى عمال أرزع وانيك ومش مديلها فرصه ترتاح بعد الأورجازم
فيادوب الأورجازم خلص بدأ واحد تانى أعنف وأشد
وجسمها كلو بيرتعش وينتفض فى تشنجات الشهوه
جامد جدا وعماله تتأوه بكل أصوات الهيجان والغنج
وانا بنيك فيها زى المجنون
المجنون بنار الهياج والمتعه

وانا بقول بصوت شهوتى الخشن
مش هسيبك يا بنت الوسخه
مش هسيب كسك النجس الا لما أعشرو وأملاه لبن مولع
سمعتنى بصوتى الشهوانى الجنسى الملئ بالرغبه
هاجت أكتر وأكتر
وانا برزع فيها أكتر
بشق كسها وأوسع جااااااامد
وشيلت إيدي من على خرم طيزها
وضربت بيها على طيزها جامد
وضربت تانى
وتانى
وفضلت أضرب طيزها وانا برزع بزبرى بفشخ كسها
وإيدى التانيه بتشد زمبورها مع فرك وضغط عليه
وجالها أورجازم تانى
وتشتجت
والملايه غرقت أكتر
وانا برزع وابص على جسمها بيتنفض
واقولها مش هسيبو بردو يا لبوتى
هارتاح فيه وأملاه
وهى تتجنن من كلامى
وانا حاسس انى قربت أنطر وأغرقها وأملاها
وزبرى سخن أكتر وأكتر
وهى بتصوت أكتر
زعقتلها بصوت الشهوه
لبن سيدك هينفجر جواااااااااكى
سمعتها بتقول
عايزااااااااااااه
رزعت كمان جامد
وانا بقول
سخن هيلسع كسك الطرى يا لبوه
وارزع
وأرزع
وحسيتو هييجى
قولتلها خدى يا قحبه
قالت
أححححححححح
رزعت رزعه والتانيه والتالته
وإنفجر اللبن جواها سخن مولع كتيييييييير
وأنا بشخر
خخخخخخخخخخخخخ
وهى بتصرخ
أححححححححححححححح
أحححححححححححححححححححححه
وتتنفض فى أعنف أورجازم تمر بيه تحت زوبرى فى اليوم دا
وانا بقول
إحلبى يا كس امك على لبن دكرك
قعدت تتنفض وانا بنطر ودفقات لبنى بتتتابع جواها
وبدأ جسمى يهدأ
وجسمها بدأ يخف نفضاتو ويرتعش
روحت نائم على ضهرها بالراحه
وحضنتها بكل جسمى علشان أثبت جسمها وأحسسها بالأمان و بخفف إرتعاشها

وبدأت أطبطب على ضهرها
وزبرى لسه واقف جواها بعد ماجابهم
بيرتخى ببطء
وانا حاضنها وسايبو فيها مش عايز أحرمها منو
مالى كسها بعد مالبنى طفا نار شهوتها المجنونه
ولسه بطبطب عليها
وبعد شويه كان جسمعا هدى خالص
روحت قومت بالراحه من عليها
وقفت جنب السرير
ومديت إيدى أمسكها أقومها
لقيت أعصابها كلها سايبه مش قادره تحرك من جسمها صباع واحد
روحت قعدت جنبها على السرير
ولفعتها من كتافها سنه بسيطه
قعدتها على حجرى وحضنتها أوى
وقعدت أطبطب على ضهرها وأرعك شعرها
وهى مش قادره تنطق بأى كلمه ولا تتحرك
لكن وشها مبتسم من سعاده الراحه والاسترخاء مع حضنى ليها ودعك ضهرها وشعرها
وشها عليه لذه عجيييييييييبه فوق الخيال
وأول مابدأت تستجمع حته من قوتها وأعصابها
كانت لسه مقدرتش تتحرك أو تتكلم
لكن كان لسانها بيردد كلمه واحده بس بصوت واطى
أوى يادوب سامعها وهى بتردد
بحبك بحبك بحبك
........   تمت     .....
تم النشر بواسطة:
تم النشر فى : مايو 25, 2018