طيزي واحلى قصة لواط ونيك شواذ

0 مشاهدة
0%

لم اكن اعرف ان الزب في طيزي احلي واجمل نشوه كذالك لم اكن اعرف اني شاذ وان الزب متعتي اريد ان اقص لكم قصتي مع النيك حينها كان عمري 19 سنة  حين اكتشفت اللواط . و في ليلة من ليالي الشتاء كنت جالس امام منزلي في وقت متاخر من اليل حينها قدم الي شخص اعرفه يكبرني ب 15 سنه بدانا نتحدث ونتبادل اطراف الحديث بعد ذلك طلب مني ان نسير ففعلت بعد ذلك دخلنا شارع اظلم حينئذ اخذ يدي اليسري وبدا يمررها علي مؤخرته فوق السروال لم اقل شيئا كانت لي مفاجاة لكني استحسنتها ثم توقفنا في الظلام وهو يتكلم معي بصوت منخفض ويدي دائما في مؤخرته بعد ذالك حول يدي من طيزو الي زبو فوق السروال لقد تفاجات مرة اخري لكني لم اقل شيئا كان زبو منتصب ثم بعد ذلك فتح يدي وارادني ان امسك عيرو ففعلت حينها بدا قلبي يسرع بنبباته من شدة الخوف لم اكن متهيا لكل هذا لقد امسكت زبه بيدي وكان منتصب علي اخره وكان كبير و غليظ .  بعد ان راني احببت واستلطفت كل ما يفعل بي مد يده الي طيزي فوق السروال وبدا يمررها علي كل طيزي بلطف بعد ذلك طلب مني ان افتح زر سرواله وان ادخل يدي واخرج زبو فعلت و اخرجته كانت اول مره اري فيها زب اخر غير زبي لكن لم اجرب الزب في طيزي بعد .

و امسكته كان دافئ وساخن ثم بدا بقبلنى في رقبتي ثم خدي ثم فمي وانا امسك زبه و هو يده في طيزي و اضحي يقبلني في فمي حتي طلب مني اخراج لساني فقبلت كل ما يفعله بي و انا اححببت كل هذا كاني بنت و صرت اتمنى تذوق الزب في طيزي . بعد ذلك طلب مني ان انزع سروالي فرفضت لاني في الشارع و خفت ان يراني احد قل لي طيب ادر لي طيزك سوف احك زبي علي طيزك فوق السروال فقبلت و اعطيته طيزي فبدا يضمني اليه حتي اصبح زبه لاصق في طيزي وهو يتاوه اه اه اه بعد ذلك طلب مني ان ياخذني الي منزله خفته و رفضت ثم طلب منبي مص زبه فاخذته بيدي وادخلته في فمي امص امص امص وهو وضع يده في خرم طيزي حتي انتصب و افرغ منيه في فمي  رغم اني كنت اتمنى الزب في طيزي يقذف المني . بعد ذلك طلب مني موعد من اجل ان نتقابل في مكان خالي فقلت له غدا في منزلي العائلي الخالي وهو يعرف مكانه وكان الموعد غدا الليل بعد ان افترقنا راجعت نفسي وقلت مستحيل ان افعل ما فعل رغم اني احببت ما فعلت كانت تنتابني رجفة و رعشه حب شاذ يريد ان يتناك نيكه اول مره اترك زب في طيزي الجميل نيكني . ثم قلت في نفسي لا بد ان اهيه نفسي و طيزي لهدا الموعد  .

في الغد ذهبت الي الحمام اغتسلت و نزعت شعر العانه طيزي و حتي شعر افخاضي و كان قليل وبعد ذلك اصبحت انتظر الموعد بشغف و نار حتي اتي وقت الموعد و كنت انتظره في المنزل لوحدي لحظات و طرق الباب ففتحت له الباب دخل ثم طلب مني اغلاق الباب بسرعه وبدا في نزع ثيابه و طلب مني ذلك حتي تعرينا الاثنين لما راني عاريا بهت بما راى . كان طيز ابيض بدون شعر املس و فتحتي عذراء لم يمسها احد ثم قدم الي وضمني اليه كانه يضم حبيبته حتي التصق صدري بصدره و زبه  بزبي و وضع يديه في ابراج طيزي وكان يفتح البرجين . و بدا يقبلني من فمي و اعطيته لساني و اصبحنا في حب و كاننا في الافلام الاباحية هو كان اشقر اللون و انا ابيض البشره كان زبه منتصب و كان يناديني بحبيبتي ثم رفعني من الارض و اخذني الي السريركي ينيكني و يدخل الزب في طيزي الجميل . و نمنا لاثنين علي السرير كنت انا منتصب و هو كذلك نمنا وجها لوجه بدانا نتبادل القبلات من الفم كانه نائم مع امراه لقد شغفه حب كبير لما راي طيزي ثم طلب مني ان امص زبه فاخذته و وضعته في فمي وانا امص وهو يلحس في طيزي الابيض بدون شعر حتي ادخل لسانه في خرم طيزي كنت احس لسانه داخل طيزي .

ثم بدا يدخل اصابعه الاول تلوا الثاني حتي ادخل ثلاث اصابع مع بعض كنت اتالم  و كانه ادخل زب في طيزي الضيق لكني لم اقل شيئا ثم قال لي هل انت مستعد قلت مستعد لماذا قال سوف اخل زبي في طيزك ابتسمت و سكتت  . طلب مني ان انام علي ظهري لما نمت اتي امامي وكان جالس علي ركبتيه تقدم الي ورفع رجلي علي كتفه ثم تقدم بعيره نحو طيزي في هذه اللحظات كان جسمي يرتعش وكنت كلي شهوه و كنت احس في فتحة طيزي فيها رعشه تفتح ثم تقبض جسمي كله يرتعش ثم وضع راس زبو في فتحت طيزي و طلب مني الاذن من اجل ادخاله فقلت له ادخله ببطئ انها اول مره اتناك فيها  و استقبل الزب في طيزي الصغير . لما ادخل الراس لم اقدر علي الالم ابعدته عني لم اقدر عليه كان كبيرا جدا قال لي تريد ان ادخله قلت نعم بعد ذلك جلس علي كرسي وطلب مني ان اجلس فوق زبو  . استدرت له ظهري و فتحت رجلي قبل ان اجلس فوق عيره ثم عبا طيزي بالكريم ثم طلب مني الجلوس .  بدات الجلوس فوق زبو حتي وصلت فتحة طيزي فوق راس زبو بعد ذلك اقعدني بالقوه علي عيره حتي دخل النصف من جهه كان الم لا يحتمل ومن جهة اخري كان حلم حياتي انا ارحس ان الزب في طيزي و انا اتناك . حينها ادركت مدي حلاوة النيك انا اعشق الزب المهم لم اصرخ من شده الالم بقينه علي ذلك الوضع بضعه دقائق حتي خف عني الالم ثم جلست كاملا وادخلته كاملا في طيزي وهو يتاوه  .

طيزي واحلى قصة لواط ونيك شواذ

ثم طلب مني ان اقف علي ركبتي علي حافه السرير في وضعيه الكلب بعد ذلك اتي من ورائي قبض زبو بيده و وضعه في خرم طيزي و ادخله كله ثم يدخل و يخرج ناكني ناكني ناكني وكانت اول مره في حياتي اتناك و الزب في طيزي كاملا . ثم بدا يزيد في سرعه الدخول والخروج قال لي سوف اقذف قلت اقذف في طيزي لحظات حتي احسست بسائل دافئ يقذف في داخلي كان القذف عده مرات ثم طلب مني مص زبو و هو ملطخ بالمنئ اخذته بيدي و ادخلته في فهي و مصيت ثم مصيت بلساني بشفتي امص ثم امص ثم امص وهو يرتعش اه اه اه كم كان جميلا النيك في الطيز كانت لاول مره اتناك فيه من طيزي  . تقدم مني صديقي الذي ناكني و شكرني علي هذي اللحظات الجميله ثم قبلني علي فمي و مدحني باني لي طيز روعه بعد ذلك طلب مني ان اقضي ليلة معه في منزله كونه يسكن لوحده و قال لي سوف امتعك ليله كامل امتعك كما تمتع العروس في ليله دخلتها وطلب مني ان لا يمسني احد قال انت لي وحدي انت ملكي انا قلت له سمعا وطاعة يا حبيبي ثم ضربنا موعدا اخر وافترقنه كانت اول مره اتناك فيها و الزب في طيزي يدخل كاملا و  كانت اروغ ما يكون لا اخفي عليكم كانت لي عدة مغامرات نيك وعشق وحب انا اعشق الزب كذلك اعشقه في طيزي اعشق المص المني في فمي احب اتناك في طيزي

تم النشر بواسطة:
تم النشر فى : يناير 16, 2018