ذقت جسد صديقتي ايمان الشقراء وبزازها

قصص سكس
0 مشاهدة
0%

لن تستغربوا حين تقرؤوا قصتي كيف صرت سحاقية بعدما ذقت الجنس مع ايمان صديقتي الفاتنة الشقراء خاصة اذا عرفتم ان جمالها جمال اوروبي و كانها سويدية و كانت صديقتي المقربة في الجامعة و حين انظر الى وجهها يصعب علي تحويل نظري من شدة الحسن و الجمال . و كان الامر عاديا فهي تعرف اني احبها و مغرمة بجمالها لكن بعيدا عن السحاق و الشذوذ الجنسي لاننا كنا فتاتين سويتان و لم يخطر ببالي ان تلك الحركة ستجعلني سحاقية حيث ذات يوم التقيت ايمان و كان مزاجها سيئا جدا و حتى ارفع من معنوياتها جلست بجنبها و بدات احكي معها و اداعب خصلات شعرها الذهبية و لم اشعر الا و هي في حضني تبكي و اخبرتني ان ابوها ضربها و كانت اول مرة يضربها لانها فتاة دلوعة جدا . و في الوقت الذي كانت ايمان على صدري تبكي احسست بشيئ ما يجذبني اليها و رغبة قوية في تقبيلها و هو ما حدث حيث قبلتها من خدها و كان خدها ساخن جدا لكني تجرات و طبعت قبلة على رقبتها و اكنت رقبتها ايضا ناعمة جدا و مثيرة و بينما لم تكن ايمان منتبهة بسبب حالتها المعنوية احتضنتها و وضعت كتفي على كتفها و شبكت يدي على ظهرها ثم طلبت منها ان تنظر في عيناي و بمجرد ان رايت زرقة العينين المختلطة بالدموع حتى صارت عينيها مثل الكريستال حتى فاجاتها بقبلة حارة على شفتها و من يومها صرت سحاقية و لا اصبر عليها

و انتظرت فرصة اخرى لما وجدتها معي و كانت في مزاجها و هي فرحانة و امسكتها و رحت اداعب خصلات شعرها و عندها تفاجات من تصرفي معها واستغربت و سالتني هل انت شاذة فاخبرتها اني صرت سحاقية بسببها و زاد استغرابها من جوابي لكني اخبرتها ان جمالها و سحرها جعلني اذوب امامها .  وترجيتها ان تتركني اقبلها فقط من الشفتين و اقنعتها بصعوبة كبيرة و صرت اقبلها و امص لها لسانها و الحس رقبتها حتى احسست ان كسي تبلل و في الوقت الذي ككنت اداعبها كنت العب بشفرتي كسي و البظر حتى ارتعشت و اطفات شهوتي لكني صرت مع الوقت استمتع اكثر و المس لها كسها حتى عثرنا على الفرصة السانحة حين احضرتها الى بيتنا و يمها مارسنا السحاق في الغرفة و تعرينا . رايت ايمان الشقراء عارية تماما و لم اتخيل ان جسمها بمثل ذلك الجمال و البياض و طيزها كانها مصنوعة من الزبدة البيضاء و لحست كسها الذي كان فيه بعض الشعرات الخفيفة الشقراء و يومها صرت سحاقية اكثر من اي وقت مضى لما رايت ايمان امامي عارية تسلمني جسمها لاستمتع بهذقت جسد صديقتي ايمان الشقراء وبزازها

و لم اكن اعلم انها ايضا ساخنة و تريد ان تستمتع الا حين وضعت يدها على راسي تقربه من كسها لما كنت الحس لها الكس و بدات ايمان تتاوه و توقل اه واصلي الحسي كسي مممممممم و انا ادخل لساني بين الشفرتين و ابحث عن البظر الذي انتصب من شدة اللحس . ثم وضعتها على ظهرها و ركبت فوقها و بدات احك كسي على كسها و كلانا كان كسه ساخن  و يقطر بماء الشهوة و ايمان تتحسس جسمي بيديها الناعمتين  وانا يومها صرت سحاقية جد محترفة رغم اني امارس السحاق لاول مرة في حياتي و عدنا على جنوبنا مرة اخرى و انا احتضن ايمان و اقبلها و الوى سيقاني على سيقانها حتى تحتك الاكساس على بعضها في مشهد ساخن جدا . ثم قمت و وضعت كسي على فمها و طلبت منها ان تلحس و اصبحت ايمان تلحس و كسي يقذر من العسل الشهي على لسانها وهي تلحس و تتاوه و في تلك اللحظات احسست باحلى نشوة و لذة في حياتي و صرت سحاقية و احب السحاق خاصة مع ايمان احلى فتاة و اجمل صديقة و عدت مرة اخرى للاستلقاء فوق جسمها و تمنيت لو كان عندي زب مطاطي او حبة خيار حتى نريح بها انفسنا و اكساسنا

و جائتني اثناء السحاق احلى رعشة حيث احسست ان جسمي كله يهتز و الحرارة تسيطر على منطقة الكس و هنا استلقيت فوق ايمان و توقفت عن الحركة و انا احتضنها و اسمع اهاتها و نبضات قلبها و هو ما جعلني ارتعش باحلى طريقة ممكنة لكن ايمان لم ترتعش . و حتى امتعها مثلما استمتعت انا فقد وضعت اصبعي على كسها و صرت انيكها به بطريقة سريعة و هي تصرخ و تكتم اهاتها و زاد ماء كسها حتى بلل يدي و فجاة رايتها تتوقف عن الحركة و تسكن و هي تزفر بطريقة قوية جدا و كان منظر ايمان و هي في رعشتها ساخن جدا و من يومها صرت سحاقية امارس السحاق معها و مع فتيات اخريات

تم النشر بواسطة:
تم النشر فى : يناير 16, 2018