حين تنايكت مع جاري

قصص سكس
0 مشاهدة
0%

رغم اني الان متزوج الا اني اتذكر اول لواط مارسته في حياتي مع جاري و كان ذلك في مصعد العمارة اين تنايكنا و تبادلنا فقد نكته انا اولا و حين افرغت شهوتي نزعت بنطلوني و ادرت له طيزي كي ينيكها و كانت نيكة ممتعة و ساخنة جدا لا تنسى  و مع ذلك فنحن لم نعد الكرة و نجرب اللواط مرة اخرى . بدات الامور حين وجدنا مجلة سكس فيها فتيات عاريات و انتصبت ازبارنا و بدا كل واحد فينا يصر ان زبه اكبر من زب الاخر و حتى نقطع الشك باليقين اتفقنا ان نتجه الى مصعد العمارة المعطل في الطابق العاشر و هناك نظهر ازبارنا لبعضنا حتى نتاكد من يملك زب اكبر من الزب الثاني و لم اكن اعرف اني ساعيش اول لواط في حياتي و الذي كان الاخير ايضا و الذي لن انسى متعته و حلاوة المغامرة ابدا . حين وصلنا الى المصعد كنا نعلم ان هناك اربعة عائلات و كانت احداهن تعيش في الخارج و الاخرى سافرت الى الريف بينما العائليتن المتبقتين يسكن فيهما اشخاص مسنون كبار و نادرا ما ينفتح الباب و لذلك كنا نعلم ان في ذلك المصعد الامور ستمر بسلام و من دون انتظار اخرجت زبي الذي كان مثل الحجر منتصب و مرتفع الى الاعلى و اخرج صديقي زبه ايضا ثم قربنا الازبار لبعضها حتى تلامست الرؤوس و احسست بهيجان كبير و كانت اول مرة اشتهي فيها صديقي كي انيكه و عرضت عليه لمس زبي لكنه رفض

و حتى ازيل عنه الخوف لمست زبه و كان ايضا منتصب و الفرق بين زبي و زبه هو اني املك زب طويل جدا لكنه ليس غليظ بينما صديقي زبه غليظ جدا و راس زبه اكبر من راس زبي و امسكت له الزب و بدات اداعبه له و هناك امسك زبي و صرنا نداعب ازبارنا و جاءتني رغبة قوية في تقبيل صديقي من فمه حيث ارتفعت شهوتي و انا امارس اول لواط في حياتي . و حين قربت فمي من فمه سبقني بالتقبيل حيث امسك شفتاي بفمه بطريقة ساخنة جدا و هنا اختلط الحابل بالنال و احتضننا بعضنا و بدانا نتبادل القبلات الساخنة الحارة و نلمس اطياز بعضنا و حين فقدت صبري اعلنت له عن رغبتي بالنيك معه و اقترحت عليه ان نتنايك و نتبادل اللواط بيننا و لم اتوقع ان يقبل بفكرتي و احسست ان زبي كبر اكثر من شدة الشهوة و حب النيك . و بقينا نتبادل القبل لحوالي خمسة دقائق كانت انفاسنا و ضربات قلبينا تختلط مع بعض و الشهوة تحرقنا و تحترق في نفس الوقت ثم وصلت الى مرحلة كان لابد ان يدخل زبي في الطيز و طلبت منه ان يدور فدار و انحنى قليلا

و قد كان اول لواط في حياتي و انا هائج جدا حين رايت الطيز الابيض الشهي لاول مرة في حياتي و خاصة لما الصقت زبي بين الفلقتين و لمست براس زبي فتحة الطيز و كدت انفجر من الشهوة و القوة التي كنت عليها و حين حاولت ادخال زبي لم استطع رغم ان زبي ليس غليظ و كان زبي يحتك على لحم طيز صديقي . و رغم قلة التجربة حين مارست اول لواط في حياتي الا اني اهتديت الى الحل و بصقت فوق زبي حتى سقطت البصقة فوق الراس و مررت اصابعي حتى دهنت مقدمة زبي جيدا و هنا اعدت الكرة فاحسست ان زبي يدخل بقوة في طيز صديقي الصغير . احسست بحرارة عجيبة و شهية جدا و انا استمتع بادخال زبي في طيز صديقي الذي كان يكتم اهاته و بدات اهزه و انا من خلفه واقف و ادخل زبي كاملا بطول حوالي عشرين سمنيمتر و انا احس باحلى حلاوة و حرارة جنسية حتى قذفت بقوة كبيرة في طيزه و انا اعيش اجمل نشوة جنس في حياتي في اول لواط امارسه مع صديقي لكني نسيت اني ساعيش حالة عكسية و هي استقبال زبه في طيزي و نسيت ايضا ان زبه غليظ

و كما اتفقنا انحنيت و انزلت بنطلوني و قد فقدت الشهوة و الرغبة و راح صديقي يفعل مثلما فعلت حيث بلل زبه باللعاب ثم بدا يدخله و كان زبه غليظا و مؤلما الى درجة اني ندمت على الفكرة و تمنيت لو اني لم امارس اول لواط في حياتي . و حين ادخل راس زبه في طيزي كدت اصرخ حتى سمعني كل الجيران خاصة لما ادخل زبه كاملا الى درجة اني كدت اتغوط من شدة الالام  و من حسن حظي ان صديقي كب حليبه بسرعة رهيبة و سحب زبه بعدما ناكني و لكن الحقيقة ان النيكة بصفة عامة كانت رائعة جدا مثيرة و لن انسى اول لواط مارسته رغم اني لم اعد الكرة و لكن اتمنى لو اجد شابا يقبل بالمبادلة كي اعيد التجربة

 حين تنايكت مع جاري

تم النشر بواسطة:
تم النشر فى : يناير 16, 2018