النياك وهو لا يعلم اني ابنه

قصص سكس
0 مشاهدة
0%

اسمي وائل و عمري عشرين سنة و مارست سكس كام لواط مع بابا منذ اسبوع و شفت زب بابا الكبير جدا و كان لا يعلم ان الذي يقابله هو ابنه لانني وضعت قناع الانونيموس و قد تبادلنا اجمل لواط على الكام و جعلته يرى زبي و طيزي و بدوره كشف لي عن زبه و طيزه . و قد حدثت الامور بطريقة سريعة جدا و غريبة علما اني اعلم مسبقا ان باب رجل نياك و يحب الطيز لان احد اصدقائي حكى لي انه يعرف شخصا ذاق زب بابا و لذلك صرت اعرف ان باب شاذ و صرت اتمحن و احلم برؤية زبه لانني متاكد انه لن ينيكني خاصة و انه في البيت يظهر امامنا بمظر الرجل الهادئ الملتزم و يومها خرج من غرفته بعدما ناداه احد الجيران و ترك الباب مفتوح و حين تسللت الى الغرفة رايت اللاب توب الخاص بابي مفتوح و كان مشغل السكايب و الال مرة اعرف ان ابي يملك حساب سكايب و هنا راودتني الشكوك ان ابي يتواصل ما شخص ما كي يمارسا سكس كام لواط مع بعض و بسرعة قرات اسم الاستخدام الذي يستعمله باب و خرجت من الغرفة و كانني لم ادخل اصلا . و عدت الى غرفتي بسرعة و فتحت حسابي في السكايبي ثم اخذت صورة من الجوجل فيها طيز شاب جميلة جدا وضعتها كصورة شخصية و ارسلت طلب اضافة لابي

و لم اتوقع تلك السرعة التي سيرد بها ابي على طلبي حيث رايت علامة الاتصال الخضراء بابي على حسابي فعرفت انه قبلني و هنا امسكت قناع انونيموس و وضعته على وجهي و خلعت كل ثيابي بعدما اغلقت الباب و قررت ان امارس سكس كام لواط مع باب كي ارى زبه . و بدات الدردشة بيننا قصد التعارف المزعوم حيث كتبت له هاي انا اسمي فلان و عمري ثمانية عشر سنة لانني اعرف ان ابي يحب طيز الفتيان و اخبرته اني احب الزب و الغريب ان باب لم يكذب و اعطاني معلومات صحيحة حيث اخبرني ان عمره اثنان و خمسونة سنة و انه متزوج و صارحني انه ممحون و يحب الاولاد كثيرا و هنا اخبرته ان طيزي صافية و لا شعر فيها . لم يمهلني حتى اكمل الرسالة و اذا بي ارى على الشاشة طلب اتصال فيديو ففتحت بسرعة و رايت ابي ياقبلني و هو يلبس الفانيلا الداخلية البيضاء و شعر صدره بارز جدا و وجهه مكشوف و كان يبدو احلى بكثير و هو على الكام و طلب مني نزع القناع حتى يرى وجههي لكني رفضت و اخبرته اني انسان خجول ثم عرضت عليه ان نمارس سكس كام لواط و قبل حتى ان يعطيني الاجابة قمت و نزعت كيلوتي و درت حتى يرى ابي طيزيالنياك وهو لا يعلم اني ابنه

و بمجرد ان اريت ابي الطيز حتى رايته يلعب بزبه فوق بنطلونه و كان زبه منتصب و هو يضغط على الراس و يطلب مني ان اوسع الفتحة و ادخل اصابعي في طيزي و كنت اقوم بكل ما يطلب مني فقط كي يريني ابي زبه الكبير . ثم درت اليه مرة اخرى و كتبت له رسالة اطلب فيها منه ان يريني زبه و لم اشئ ان اتكلم خوفا من ان يعرف صوتي و بدا ابي يفتح سحاب بنطلونه و انا ارتعد من شدة الشهوة لانني سارى زب ابي لاول مرة في حياتي في سكس كام لواط جميل و ساخن و غريب جدا بحيث لم يكن يفصلني عن ابي الا امتار قليلة فقط . و اخرج ابي زبي الكبير جدا و قربه من الكاميرا و كان حقا زب ضخم جدا و محلوق جيدا و خصيتيه كبيرتين جدا و ظل ابي يستمني ثم طلب مني ان ادور مرة اخرى كي يقذف حليبه على طيزي و فتحتي ……. اااه حححححح لو كان يعلم ابي ان ذلك الطيز الذي امتعه في سكس كام لواط هو طيز ابنه لدخل الى الغرفة و ناكني بقوة . المهم بعد ذلك عرضت عليه صدري حيث كنت العب بالحلمات و ابي يستمني و زبه يزداد انتصاب اكثر الى درجة انه صار يظهر و كان زبه طوله نصف متر

و طلب مني ابي ان نستمني مع بعض حتى نعيش سكس كام لواط بكل حلاوته و هنا قابلنا ازبارنا على الكاميرات و رحنا نحلب و حين جاءت شهوتي طلبت من ابي ان يقذف كي نقذف مع بعض و بدا يتاوه و يطلق اهات الغنج الساخنة معلنا قرب انفجار زبه لكن زبي كان اسرع و قذفت على بطني بكل شهوة و قوة و انا ارى زب ابي . و كدت اقفل عليه الكاميرا بعدما قذفت فقد بردت شهوتي كثيرا لكن ابي لم يطل اكثر و افرغ كل حليبه و انا انظر اليه على الويبكام في سكس كام لواط ساخن جدا مع ابي و هو لا يعلم اني انا صاحب الطيز

تم النشر بواسطة:
تم النشر فى : يناير 16, 2018