قصة سمير واختة سوزى

شقة بمفردي بعد وفاة والداي والشقة المقابلة لها تسكنها أختي المتزوجة حديثا وزوجها يعمل بالخارج ومنزلنا مكون من طابقين وبكل طابق شقتين . واحدة من الشقق التي تحتنا يسكن بها مدرس متزوج و يعمل بالكويت و شقته مغلقة طول السنة ولا تفتح إلا شهر واحد عندما يحضر هو وزوجته فى أجازة الصيف . والشقة المقابلة لها شقة عماد وهو بيعمل بإحدى شركات الأمن والحراسة ولا يبدأ عمله إلا ليلا وينتهي في الصباح وزوجته سوزي شابة بيضاء جميلة وأم لبيبي. وعلاقتي بجيراني أنا وأختي قوية جدا جدا وخاصة مع سوزي وزوجها الذي يقضي معظم وقته بعمله ويترك سوزي لوحدها ويطلب منا مراعاتها في غيابه لان ما لهاش حد لان أهلها وأهله كلهم في إحدي محافظات الوجه البحري . ومالهمش أقارب مطلقا بالقاهرة. فدائما ما تحتاجني أختي أو سوزي في قضاء احتياجاتهما فتنادي علي وتطلب مني أن أشتري لها بعض إحتياجاتها . أو تطلب مني رعاية طفلها عند انشغالها بالمطبخ أو الاستحمام فكنت دائم التواجد فى شقتها أكثر من شقة أختي. وكنت معجبا بجسمها النحيف وصدرها الكبير نظرا لأنها كانت بترضع البيبي وكانت في بعض الأوقات تخرج صدرها وترضع ابنها أمامي دون حرج وكنت أنظر لصدرها وأتمنى أن أرضع منه مثل البيبي . لأن صدرها كان أبيض مثل الشمع ولا أدري لماذا كانت لا تتحرج مني . ولكني كشاب كنت أشتهيها جدا بس لم أجرؤ على لمسها. ولكن فى بعض الأحيان كنت آخذ منها البيبي وألمس صدرها عفويا لمدة ثوان وكانت الثانية دي متعة بالنسبة لي لأن صدرها كان ناعم جدا وسخن كنت بعدها أدخل التواليت عندهم وأمارس العادة السرية على اللمسة . وكنت دائما أدخل التواليت بتاعهم وأجد غياراتها الداخلية . و أمسكهم وأمسح بيهم وشي أو أحطهم على زوبري وكانت شهوه غريبة لما ألاقي كولوت من كولوتاتها وهو فيه بقع صفراء من إفرازات كسها . وكان زجاج التواليت بتاعهم بيكشف ظل الشخص بداخله وخاصة لو كان نوره مضاء .وكنت دائما لما تسيب لي البيبي وتدخل التواليت أذهب خلفها وأتمتع بخيالات صدرها ومؤخرتها . وللتواليت خرم كالون كبير لبابه وكانوا لا يستعملون المفتاح فقط كانوا مركبين قفل جوه يقفل الحمام . بس لو بصيت من الخرم كنت تشوف اللي جوه . كنت دائما أبص من خرم الباب ولو حظي كويس كانت بتقف عريانة فى وسط الحمام وكنت أرى طيزها البيضاء المستديرة وصدرها الكبير وكان جسمها أبيض شمع وكانت لها بطن بيسموها بلهجتنا العامية المصرية سوة .كنت دائما أشتهيها وهي عريانة. المهم كنت شاب سخن وكل يوم باسخن وكنت أمارس العادة السرية وأضرب عشرات على أي بنت أتخيلها بالشارع حتى لو ابتسمت لي بس. المهم في يوم نظرت لسوزي بعيوني المليئة بالشهوة لدرجة إنها لاحظت ذلك مرة وقالت لي ايه ياواد يا سمير النظرة دي! دا إنت عينك تدب فيها رصاصة وأخدت كلامها بهزار وضحكنا وقلت لها يا بخته جوزك بيكي . قالت هوة فين جوزي يا حسرة بالنهار نوم وبالليل شغل . انتم كده يا رجالة قبل الجواز حاجة وبعد الزواج حاجة تانية . قلت لها إنتي لو مراتي ما أسيبكيش لحظة قالت أهو كلام لما أشوف لما تتجوز ها تعمل إيه . قلت لها اللي كنت عاوز أتجوزها متزوجة . قالت مين ؟ قل لي ياواد ! . قلت لها لا لا لا لا ده سر يا سوزي . قالت لي آه منك انت يا سمير باين عليك مقطع السمكة وديلها قلت لها ده أنا غلبان !!.على رأي عادل إمام.. مرت الأيام وهي كل يوم تلبس قدامي البنطلونات الاسترتش وتلبس البلوزات اللي على اللحم وخاصة فى الحر . وأنا أشتهيها ونفسي فيها.و بأحس ساعات إنها بتحبني وعاوزاني معاها على طول وبتحب تتكلم معايا….. في يوم دخلت عليها فقالت لي :أما عماد جاب لي حتة طقم داخلي يجنن . قلت لها معقول؟ أنا باموت في الداخلي . يا ريت أشوفه فجابته وشفته قميص لونه وردي ومفتوح من الجنب فتحة طويلة ومعاه الكولوت والسونتيان . أنا شفت الطقم بصراحة زبري شد وكنت هايج و على آخري . قلت لها إيه رأيك عاوز أشوفه عليكي . قالت لي انت واد قليل الأدب . الحاجات دي لعماد وبس يا قليل الأدب . وضحكنا . قلت لها طيب يبقى ماليش في الطيب نصيب . قالت عيب علشان ما أزعلش منك . وفي يوم آخر كنا الصبح وفجأة خبط الباب عندي فتحت لاقيت عماد في وشي قلت له خير قاللي خير بس والدتي تعبانة ولازم أسافر لها وعاوزك تخللي بالك من سوزي و البيبي قلت له هما في عينيا سافر وانت مطمئن ونزل وسمعت باب شقتة بيتقفل وعماد معاه شنطة ونازل على السلم . فنزلت لسوزي وفوجئت إنها بقميص النوم . وقلت لها عماد طلعلي وطلب مني أخللي بالي منك قالتلي أمه عيانة وها يقعد يومين تلاتة فى البلد . والدته تعبانة أوي!! . المهم قالت تحب تشرب إيه . أعمل لك شاي معايا قلت لها آه بس ها أروح فوق أجيب حاجة وأرجع . كان زبري شادد وخاصة إني كنت شايف طيزها من القميص الشفاف . طلعت لبست شورت رياضة واسع. وتي شيرت ورجعت . كان زوبري شادد وبارز في الشورت . وهي كانت لسه بالقميص . وأنا بصراحة كنت بابص عليها من ورا وكنت خايف تلاحظ تدخل تغير ملابسها .وكل ما أشوفها زبري يهيج أكتر…. مش عارف ليه هي بقت بقميص النوم مع العلم إنها كانت قد رفضت تلبسه قدامي………. المهم قعدت علي الكرسي وحطيت رجلي علي كرسي آخر وما لاحظتش إن راس زبري خارجة من الشورت . بصيت على عينيها لاقيتها كل شوية تبص علي الشورت وتغمض عينيها وتخرج . المهم أخدت البيبي وقعدت ألاعبه قالت كويس خليه معاك لحد ما آخد حمام وأرجعلك والبيبي نام علي ايدي ونيمته علي سريره. المهم ابتدت المياه تنساب من الدش وجريت علي الحمام وبصيت من خرم الباب وكان منظر خطير حسيت إنها هايجة و عصبية وعاوزة تتناك بس خايفة!! ولقيت زبري شادد من منظر جسمها. وقعدت أدعك في زبري وفجأة قذفت وجبت لبني على الأرض . دورت على حاجة أمسح بيها ما لاقيتش غير بامبرز البيبي أخدت واحد ومسحت بيه الأرض ورميت البامبرز من الشباك . وخرجت سوزي من الحمام وشافت البقعة الممسوحة قالت إيه ده يا سمير قلت لها ده لبن من بزازة الواد. وطلعت لشقتنا وأنا هايج على الآخر وزبري شادد وعاوز ألتصق حتى بيها وبس . كنت زي المجنون شهوتي رهيبة مش قادر أقف في وشها وشهوتي غلبت عقلي وقلت لازم أنيكها ويحصل اللي يحصل و كمان زوجها مسافر يعني الجو مهيأ. وكلمتني سوزي وقالت تعالي افطر معايا ولا انت فطرت قلت لها جاي حالا!!. و نزلت وأنا حاطيت في دماغي اني حأنيكها حانيكها واللي يحصل يحصل . وجلست بالصالة ودار في دماغي بانها بتحب تسمع كلامي وبتحب حواراتي وبتاخد برأيىفي حاجات كثيرة في حياتها وهي مش سعيدة وحاسة بالحرمان الجنسي و بالوحدة والإهمال من زوجها . هي ما قالتش ده صراحة بس أنا حسيته فيها . فاتمنيتها واشتهيتها وغريزتي تحركت بطريقة غريبة في!! كنت ها اتجنن من هيجاني وشهوتي العارمة . المهم ذهبت لعندها بالمطبخ و هي بتعمل الفطار و الشاي وكان المطبخ ضيق روحت واقف وراها وعفويا لمست طيزها بزبري حسيت إن جسمها إقشعر!! وقلت لها مش عاوزة مساعدة وقالت إيه يا أحمد أقعد بره خلي بالك من البيبي وأنا ها اخلص وأجيلك . هوالموضوع مش موضوع البيبي ولكن هي تعبت من ملامسة زبري لطيزها . كانت لابسه بلوزة بيضا وبنطلون استرتش إسود والليلة دي كانت فاردة ومنزلة شعرها على كتفها كنت حاسس إنها هايجة ونفسها في حاجة.قلت لها البيبي نايمته عي سريره لانه نام مني . كنت بابص لها بشهوة غريبة . كنت لابس الشورت وكان زبري شادد لقداموواضح أوي . وهي كل شوية تبص لتحت وتبصله وتغمض عينيها حسيت إنها شرقانة ونفسها بس فيه حاجة بتمنعها . المهم دخلت حجرتها تغير ملابسها مش عارف ليه!! . أنا اتجننت وحسيت إني لازم أنيكها مهما كان الثمن . روحت وراها وفتحت الباب عليها . وهي شافت كده زقتني وخاصة إن بلوزتها كانت مفتوحة وصدرها طالع بره أبيض وردي . اتجننت أكتر . قالت لي إيه ده انت بتعمل إيه أنا ها اصوت . عيب عليك أنا وثقت فيك عيب . انت بتعمل إيه يا سمير؟. قلت لها باعمل اللي كنت عاوزه ونفسي أعمله. وأخدتها بين دراعاتي وزنقتها على السرير ونمت فوقها وهي تصوت حطيت إيدي على بقها .و نزلت على صدرها وأنا بامص فيه ومسكته بعنف من فوق السوتيان ولم أستطع تقليعها السوتيان .وكانت لابسة البنطلون الاسترتش . حطيت إيدي على كسها وهي بتزقني . ابتديت أحاول أمص شفايفها وهي بتلف راسها يمين وشمال . كنت متملك منها ومتمكن منها وماسكها بكل قوتي فشهوتي خلت قوتي عشرة أضعاف . كانت قد تعبت من الحركة والفرك والزق . المهم ابتدت قوتها تضعف وابتدت تستسلم لي. ونامت علي السرير باستسلام ورحت نازل على كسها من فوق البنطلون وابتديت أعضه وهي تضم رجلها علي بطنها . المهم شديت الاستريتش بقوة وظهر كلوتها الغرقان من شهوتها و دخلت إيدي وحطيت صباعي في كسها. فصرخت صرخة غريبة وتأوهت وهي بتمسك شعري وتشده عشان أسيبها. كان وجع الشعر ولا حاجة لأن شهوتي ألغت الحواس الأخرى عندي . أخيرا قلعتها السوتيان ومسكت صدرها ونزل اللبن من صدرها لأنها كانت بترضع زي ما انتم عارفين.وأخذت أرضع منه كالمجنون وأرتشف منه اللبن الساخن المهم نزلت على كسها وحاولت أقلعها الكولوت . ورأيت فخادها البيضا والناعمة . سوزي خلاص ابتدت تهيج وابتدت تستسلم لشهوتها. قالت لي ها اقول لأختك قلت لها أنا الليلة لازم أطفي نار شهوتي قالت لي ما كنتش أحسبك عنيد كده وشهواني وحسيت إنها مشتهياني وعايزاني بس فيه حاجة بتمنعها !!مش قادرة تقاومني أكتر …… مسكت كسها من فوق الكولوت وحسيت إنها استسلمت خالص . وأخيرا نزلت كلوتها بسهولة بعد المقاومة العنيفة السابقة منها وشفت كس احمر طرابيشي كله سوائل وشفراته مثل الفم الجميل المحتاج البوس واللحس نزلت عليه ألحسه وأعض في بظرها المنتفخ كالزبر وهي تمسك شعري وتقولي كفاية كفاية أرجوووك أرجووووووووك يا سمير أف مش كدة إستنى هاقول لك حاجة . قلت لها مش عاوز أسمع حاجة. قالت ممكن نتكلم أرجوك كلمني … وأنا شغال …… طلعت زبري من الشورت قالت ها تعمل إيه اعقل يا مجنون أنا متجوزة أرجوك يا سمير انت عارف معنى ده إيه …. وأنا مش سامع حاجة. بس كل شهوتي متجمعة في زوبري ومنظر كسها بشفراته وبظره !!ثم .نزعت عني شورتي وعندما رأت زوبري شهقت شهقة وقالت يا لهوي يا سمير كل ده زوبر أنا ما شفتتش زي طوله وطخنه !! حرام عليك ده لو دخل في حيقطعلي كسي وقامت من علي السريرمحاولة الفرار خارج الحجرة وجريت وراءها وقلت لها مالك قالت لا زوبرك ده يخوف ياسمير وأنا خايفة منه حراح عليك!!دا انا اموت لو دخل كله في ورحت شايلها وهي تتهرب حتي أرجعتها الي سريرها وهي تبكي وتخبي وشها من زوبري ثم نيمتها علي ظهرها واستلمت شفتاها بالقبل الحارة وهي متجاوبة معي تماما ونزلت علي بزازها عض وبوس ثم نزلت علي سوّتها تقبيلا وعضا ثم لكسها لحسا ومصا في بظرها حتي طلبت زوبري وتلمسته بيها ولم تستطع أن تقبض عليه وأخذت تتحسس راسه وتدعكها برفق مرة وبعنف مرة وأشارت علي كسها وقالت ياسمير حاول تدخله في بس وحياتك بالراحة خالص علشان آخد عليه دخل راسه بس!! ورحت رافع رجليها علي كتفي ومفرش براس زوبري علي شفرات كسها وملامس زوبري ببظرها المهم هي راحت فيها وقالت أف عليك حرام عليك. رحت مدخل الراس بس!! وهي تقول أفففففففففففففففففففففففففففففف .. روحت زاقه ومدخله لجوة لجوة خالص وحسيت ببيوضي بتضرب في شفرات كسها بقوة وصوت الارتطام جامد ومسموع وهي تقول أخ أخ أخ آي ي ي ي ي دخله كمان للاخر دا زوبرك ده ولا زوبر حمار يا واد ياسمير ده طخين اوي وراسه عاملة زي ايد الهون وطويل أوي لا!! ده زوبر حصان وحاسة بيه بيقطع في احشائي بس يا حلاوته وجماله!! ده حيبقي بتاعي وحياة أمك مش حسمح لحد يشاركني فيه !! انت فاهم ولا لأ!! ودخل زبري كله وابتديت انيك بسرعة وبعنف الشباب وتصوت وتقول يا لهوي يا لهوي !!وأخذت تتجاوب معي بشدة وتقوللي اسرع اسرع كمان وحسيت بقضة كسها علي زوبري قولت آه آه!! وراحت منزلة شهوتها وحسيت بأحلى متعة وأسخن كس. كانت أول مرة لي أدخل زبري في كس ست . وفجأة حسيت بلبني حينزل مني ووجدتني أضم فخاذها بشدة وبتاعي داخل لاقصي عمق وقذفت من فرط الشهوة وهي تقول أخ أخ أخ أخ إيه ده انت جبت كتير أوي أف أف أف ولبنك نار نار ده انت لقطة ومش ممكن افرط فيك بعد كدة !! نيك ياسمير ثاني نيك ثاني ياحبيبي !! وزوبري نام لبرهة داخل كسها ولم اخرجه وانحنيت عليها اقبلها في فمها بشدة حتي انتصب زوبري مرة اخري. واخرجته من كسها ولفيتها عشان أبص على طيزها ابتدت تزق طيزها لورا وخاصة لو أنا لمست ناحية كسها . حسيت إن خرم طيزها أحمر وردي وجسمها كله أنوثة رهيب رهيب . حطيت لساني علي طيزها وأخذت ألحس طيزها وكانت ناعمة وسخنة ولذيذة . المهم دخلت صباعي من ورا في كسها كانت شوربة كلها إفرازات ساخنة . المهم حطيت زبري في كسها من ناحية طيزها يعني من ورا فرنساوي وأخذت أنيك فيها لمدة طويلة جدا دون انزال مني وهي ارتعشت تلات مرات وتعبت وطلبت مني ان أتركها لأني هريتها نيك ولم أتركها ومسكتها من مؤخرتها بشدة وبعنف وأخدت أدخل زوبري وأخرجته بسرعة حتي هاجت وفجأة جاءت شهوتي وأفرغتها داخلها وهي تقول لي انت ليه عملت كده أنا زعلانة منك . انتهت اليوم ورجعت شقتي . وأنا أتذكر وأفتكر أحلى يوم وأتذكر أحلى كس . بعد شوية اتصلت بي سوزي وقالت انت ليه عملت كده أنا زعلانة منك أنا بصراحة زعلانة من نفسي المهم قلت لها خلاص باسوزي كده مش ها اوريكي وشي تاني . ومن كلامها زبري شد. قفلت السكة ورحت في النوم و عند منتصف الليل اتصلت وقالت سمير!! مش جايلي نوم . قلت لها أصبري . ونزلت خبطت علي بابها وما فتحتش قلت لها لو ما فتحتيش مش ها اوريكي وشي وأخذت أصعد السلم . وأنا على السلم فتحت الباب . ورجعت ما لاقيتهاش عند الباب دخلت من الباب المفتوح ولاقيتها في أوضة النوم وهي لابسة قميص النوم الوردي . جريت عليها وأخذتها في أحضاني ونمت فوقها وحسيت إنها تريد وعايزة أكتر وأكتر وكانت ليلة ما بعدها ليلة .مسكتها ونكتها بعنف وكانت مشتهية وراغبة وقالت في وسط الكلام أنا بحبك من زمان يا سمير وانت كدة فتحت باب علي نفسك مش حتقدر تسده معايا لانك حاسستني بحلاوة وجمال الجنس اللي ما شفتوش مع الزفت جوزي وكمان زوبرك ياواد ياسميرمن ضخامته وطوله بيخبط في جدران كسي وبيوصل لأحشائي تصدق وهو نايم أطول من زوبر عماد جوزي………………. وفعلا كان باب وانفتح ولم استطع انا او هي اغلاقه ولم تنقطع لقاءاتي بثناء بل ازداد تعلقها بي وبشدة واصبحت تطلب مني الجنس دون ملل منها او مني. شهور وسنين متعة واستمتاع وأحلى جنس وتعلمت من خلال مواقع الجنس اجمل طرق الجنس وكل طريقة جديدة كنت اجربها معها ونستمتع بها سويا . وبقينا على هذا الحال حتى الآن ولسه شغالين مع بعض لغاية دلوقتي وكانت ثناء أول امرأة أ نيكها في حياتي ولم أفكر في غيرها ومازلت مخلصا لها في عشقها وازدادت علاقتنا قوة بعد سفر زوجها ليعمل بأحد الدول الغربية ولا يأتي لها إلا شهر كل سنة .

القسم:

سكس محارم, قصص سكس

الكلمات الأكثر بحثاً لهذا المحتوي:

, , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , ,

مرحباً بكم فى موقع سكس بنات

انت الأن فى اقوي موقع سكس للافلام المباشرة المترجمة لا تنسي اضافتك لموقعنا بمفضلتك ومشاركة الأفلام مع اصدقائك والإستمتاع بوقتك معنا : لإضافة موقعنا لمفضلتك فقط قم بالضغط على Ctrl+D وقم بالعودة لنا دائماً والإستمتاع يومياً بالجديد من الافلام .

هدف ورؤية موقعنا

نوفر عليكم وببساطة البحث اليومي عن افلام السكس الجديدة العربية والاجنبية المترجمة على الانترنت الأن وبكل سهولة اصبح لديك موقع واحد فقط تقوم بزيارتة يومياً لمشاهدة جديد أفلام السكس العربي مباشرة وكذلك الصور الجنسية المختلفة من جميع انحاء الوطن العربي.

ماهو موقع سكس بنات

موقع سكس بنات هو موقع فريد من نوعه عربياً لتقديم خدمة مشاهدة أفلام السكس العربية مباشرة والاجنبية المترجمة بجميع الأنواع ومن جميع انحاء الوطن العربي والتي يتم تجميعها من خلال نظام مخصص لموقع شراميط عرب يقوم بجلب الفيديوهات العربية من الانترنت ويقوم بعرضها لكم.
Content Protection by DMCA.com

لمشاهدة الأفلام الجنسية المترجمة مجانا

  • RESTRICTED TO ADULTS SafeLabeling  ASACP Label Mcafee Site Advisor
    free page hit counter