سكس محارم على السطوح – انا واختى قصة سكس

كانت اختي فوق سطح دارنا تنشر الملابس

وكنت احتاج لها بأمر ما … ولم استطع انتظارها …

فصعدت اليها لاستوضح منها اين ذلك الشيء او الامر الذي بيننا؟

فوجدها قد اتمت نشر الغسيل ورفعت سلة الملابس الكبيرة لتنزل

لكنني طلبت منها ودون قصد ان نجلس في ركن السطح القريب

حيث نشرت الغسيل لنتكلم حول ما جئت من اجله

وبما انها كانت متعبة بعض الشي رحبت بالفكرة…

وسارت امامي وتحرك طيزها الكبير وتماوجت فلقاتها….

فتحرك زبي عليها بقوة وانتصب بشكل مذهل

وانا انظر لطيزها الذي التصقت عليه ملابسها

نتيجة المياه التي تناثرت عليها من بعض الملابس حين عصرها

وبما اني كنت البس بيجاما خفيفه فلم استطع اخفاء زبي وهيجانه…

وحين استدارت اختي رأت ارتفاع بيجامتي من امام وفهمت ان زبي منتصب

فابتسمت بحياء وخجل ونظرات كلها رغبة واشتهاء لهذا الزب…

فنظرت الى وجها امعن به واتحقق فلم ارى وجنات خدها اكثر احمرارا من قبل

وحينها شعرت برغبة و شهوة قوية في داخلي …

وان اختي تبادلني مشاعر الجنس وفي هذه اللحظة تحديدا دون سواها…

فيجب عليّ استغلال الفرصة خاصة وان الشيطان او الرغبة او الشهوة …

يوسوسان لي وان زبي يرحب بالفكرة وتلك الوسوسة…

فما كان مني الا ان اتوسم الشجاعة

وابادر اختي وانيكها من طيزها مهما كان الامر.

خاصة وان لها طيز بارز و بزاز منتصبة ومفعمة بالانوثة والطراوة

فتقربت منها واحتضنتها واحسست برجفة منها خالجتني ..

وقالت بهدوء وصوت ضعيف : لاتنسى نحن فوق السطح

وقد يرانا احد الجيران وتكون فضيحة لنا.

فقلت لها اطمئني حبيبتي فحبل الملابس يكون بيننا وبينهم .

وانني احبك فلا تخافي ..

فضحكت بهدوء و اخبرتني انها ايضا تحبني لكن المكان ليس مناسبا ..

لممارسة الجنس والحب و قبل ان تكمل حديثها طبعت قبلة حارة جدا

على شفتيها احسست معها انها تفقد احساسها بكل شي حولها وانها تذوب .

ثم قمت و قد انتصب زبي اكثر و اشرت اليها ان تنظر اليه فابتسمت على استحياء

و قالت : اكيد انت ممحون .

وبدون شعور بالخجل او غيره وبكل جرأة قلت لها :

نعم يا حبيبتي انا ممحون على طيزك و اريد ان انيكك اليوم واللحظة …

لانني ساصاب بالجنون ان بقيت هكذا بلا متعة جنسية معك

ثم قبلتها مرة اخرى و شعرت انها بدات تسترخي و تذوب

و شهوتها بدات تتحرك بداخلها

و لذلك بقيت اقبلها بكل عنف من الشفتين وامص لسانها

وفي كل مرة اتحسس بيديّ على ظهرها

من اعلاه وحتى طيزهاحيث المس لحمها الناعم

و عدت الى التقبيل مرة اخرى و قد انتصب زبي بقوة كبيرة

و انا اتحسس ظهر اختي وطيزها الذي كان ناعما و ساخنا جداَ

ثم قربتها حتى التصق صدري مع بزازها و ادخلت يدي من فتحة صدرها

و لمست – ديوسها – و حلمتيها اللتان كانتا منتصبتان و جميلتان جدا

و القيت نظرة تحت القميص لارى صدرها

و رايت اجمل حلمة نهد في حياتي .

و بحركة سريعة ومن شدة جنوني

و شهوتي قمت واوقفتها امامي

و رفعت ملابسها كي انيكها في طيزها

فلم تمانع وكانت تتمايل بكل شهوتها نحو حضني

وتنتظر ان احتضنها من ورائها

و رايت طيزها الكبيرة جدا و فلقتيها البارزتين

و انتصب زبي الى درجة اللارجوع قبل القذف

فأمسكت بزازها و وضعت زبي بين الفلقتين

و لا يمكن ابدا ان اصف الاحساس الذي عشته في اروع لحظات بحياتي

و زبي يلامس طراوة ونعومة طيزها الذي كان ساخنا جدا و طريا ولينّا

حيث وضعته مباشرة بين الفلقتين بعد ان رطبت راسه

وانا احس ان النار تخرج من فتحتها التي كانت ساخنة جدا

و هو ما جعلني ادفع زبي بدون ان اشعر بكل قوة في طيزها

و هي تصرخ اح اي لا تدخله بسرعة هكذا ارجوك نيكني سطحيا فقط .

و رغم اني كنت احاول ان استمتع بالنيك السطحي فقط …

وانا احك زبي فوق طيزها…..

الا ان قوة الشهوة و لذة الطيز ارغماني ان اعود وادفع زبي بكل قوتي

حتى احسست ان زبي يشق طيزها الى نصفين و ادخلته الى النصف

و حين حاولت ادخاله اكثر لم استطع لان فلقتيها كانتا بارزتين

و منعا زبي من الدخول اكثر رغم ان زبي كان انتصب الى اقصى مداه .

و بقيت انيكها من الطيز و ادخل و اخرج زبي الى النصف

و بقيت على تلك الحال لمدة حوالي دقيقتين او ثلاثة

و فجاة امسكتها من يديها و اتكات على ظهرها حتى انحنت و ركعت

و هناك شعرت ان طيزها انفتح اكثر و انفرجت فلقتيها

فرطبت زبي اكثر ودفعته كله في طيزها فدخل الى الخصيتين

و اصبحت اهزها و ادفع زبي في طيزها كالمجنون

و نسيت حالي اني فوق السطح و يمكن ان يراني احدا ما من الجيران

و في الوقت الذي كنت مستمتع بالنيك و هي تتاوه…

التفتت الي اختي و قالت : هل ستقذف ؟…

و كان سؤالها هذا كافيا لتستعجل مني القذف و تجعل زبي ينفجر …

وبالفعل اخذ زبي ينبض بقوة

فسحبته واخرجته من طيزها بسرعة و وضعته على فتحتها

وبقيت اقذف بقوة وحرارة

و انا ارى المني يتدفق من زبي على طيزها…

ويسيل بغزارة بين فلقتيها مارا بفتحة طيزها

ومستقرا على بوابة كسها…

وكأنني اقذف لاول مرة في حياتي فقد كان المني يخرج حارا جدا .

و حين اكملت القذف بقيت ملتصقا بها مستمتعا باجمل نيكه في حياتي

فقد كانت تلك اول مرة انيك فيها اختي ….

وكانت بداية حب جنسي

مستمر بيني وبين ختي

يضاهي حبنا الاخوي.

مرحباً بكم فى موقع سكس بنات

انت الأن فى اقوي موقع سكس للافلام المباشرة المترجمة لا تنسي اضافتك لموقعنا بمفضلتك ومشاركة الأفلام مع اصدقائك والإستمتاع بوقتك معنا : لإضافة موقعنا لمفضلتك فقط قم بالضغط على Ctrl+D وقم بالعودة لنا دائماً والإستمتاع يومياً بالجديد من الافلام .

هدف ورؤية موقعنا

نوفر عليكم وببساطة البحث اليومي عن افلام السكس الجديدة العربية والاجنبية المترجمة على الانترنت الأن وبكل سهولة اصبح لديك موقع واحد فقط تقوم بزيارتة يومياً لمشاهدة جديد أفلام السكس العربي مباشرة وكذلك الصور الجنسية المختلفة من جميع انحاء الوطن العربي.

ماهو موقع سكس بنات

موقع سكس بنات هو موقع فريد من نوعه عربياً لتقديم خدمة مشاهدة أفلام السكس العربية مباشرة والاجنبية المترجمة بجميع الأنواع ومن جميع انحاء الوطن العربي والتي يتم تجميعها من خلال نظام مخصص لموقع شراميط عرب يقوم بجلب الفيديوهات العربية من الانترنت ويقوم بعرضها لكم.
Content Protection by DMCA.com

لمشاهدة الأفلام الجنسية المترجمة مجانا

  • RESTRICTED TO ADULTS SafeLabeling  ASACP Label Mcafee Site Advisor
    free page hit counter