مروة سكس محارم اختي وفيلم السكس

 أنا مروة عندى 21 سنة من مصر وحبيت اشارك معاكم بقصتي دى لأنها بدايتي في عالم الجنس الحلو . أول حاجة عائلتنا صغيرة شوية بس أحنا مبسوطين ماديا جدا أسرتى مكونة مني أنا مروة و ماما وبابا و أخويا اللي أكبر مني بأربع سنين أحمد أنا من اول مابلغت وحسيت اني بنت كبيرة بدأت الشهوة تدخل جوايا وأبتديت احب الجنس بشكل جنوني كان فى مرحلة بلوغى. المهم انا متفوقة في دراستي وليا صديقات فى المدرسة هم هبه و ولاء وبسمة وكلهم حلوين بس انا أحلاهم مش مجاملة لنفسي بس انا معروفة بجمالي وفيا شبة كبير من الممثلة منى ذكى المهم لما كنا في المدرسة كنا احنا الاربع بنات بنكون دائما مع بعض وحكاياتنا اكثرها كانت بتدور عن الجنس . المهم كانا بنتبادل السيديهات اللى طبعا مليانة سكس واللي كانت بتجيب لنا مروة سكس محارم اختي وفيلم السكسالافلام هبه كانت بتجيبها عن طريق واحدة صاحبتها ما قالتش لنا هيا مين علشان البنت محلفاها ماتقولش لأى حد هيا مين المهم احنا كل وحدة لها يوم تشوف السي دى والصور وانا كنت لما بشوف الفيلم أتهبل وافضل العب فى كسي وأفرك فيه بصوابعى لحد ما يحمر من كتر الفرك وفضلت على الحال دا لغاية لما كبرت شوية وبقيت فى فترة المراهقة بس طبعا كل مدة كدا بتنزل افلام تهبل حلوة احلى من كل اللى شوفته قبل كدا المهم ميدو دا أسم الدلع بتاع أخويا أحمد شاب طويل ووسيم وشيك جدا عنده شعر خفيف فى صدرة كان بيبان لما يلبس قميص ويفتح الزراير وزبة كان واضح أنه ضخم وجامد جدا لأنى كنت بشوفة من تحت الهدوم أنا كنت بحبه بجنون وكنت بقول في بالى ياريتنى اقدر اخليه ينيكني المهم مش هطول عليكم ميدو أخويا نقل الكمبيوتر عنده فى الأوضة وانا كنت بستغل غيابه وأدخل أوضتة وأقفلها كويس واطلع الافلام وأتفرج عليها على الكمبيوتر وأطبق اللي في الفيلم على نفسي احك كسي لغاية لما أجيبهم شوية شوية بقيت استخدم أقلام تلوين وادخل منها شوية فى كسى علشان ما أفتحشى نفسى وكنت كمان بدخلها فى طيزي وأفضل العب فى كسي لغاية لما انزل وتجيني الرعشة. في يوم من الايام توفت تيته ام ماما فى المستشفى بفرنسا لأنها كانت بتتعالج هناك المهم . كلنا طبعا زعلنا على تيته جدا وكان لازم حد يسافر علشان يجيبها هنا وطبعا ماما هتسافر ولازم بابا يسافر معاها طبعا وفعلا قطعوا التذاكر علشان يسافروا فورا وفضلت أنا وميدو لوحدنا فى البيت . نمت فى أوضتى وانا حاطه المنبة جنبى علشان يصحيني المهم صحيت الصبح وكان فيه فيلم لسه ما شفتوش لان اخويا ميدو قعد في أوضتة وما طلعش من البيت وانا هيجانه وعايزة اشوف الفيلم . نزلت تحت غسلت وِشى وقلت للشغالة تحضر لى الفطار وسألتها أمال فين سيدك ميدو قالت لى أنه راح الكلية فطرت بسرعة وطلعت فوق لأوضة اخويا ميدو وانا لسه لابسة بيجامة النوم ودخلت أوضتى جبت السي دي ودخلت بسرعة أوضة ميدو والسى دى فى أيدى وفجأة لقيت ميدو جوا الأوضة يعنى ما خرجش زى ما الشغالة قالت لى أنه راح الكلية حاولت أخبى السى دى بس لقيتة بيرد عليا وقاللى أيه مالك فيه ؟ أيه أنتى دخلتى عليا كدا ليه ؟ وأيه السى دى اللى معاكى دى ؟ فيها أيه ؟ قلت دى أسطوانة عليها برامج للكمبيوتر اكس بي وبرامج تانية وانا عايزة أعمل فيها ذكية بس هو فاهم في الكمبيوتر أكتر منى وقالى جبتيها منين ؟ قلت له من واح صاحبتى بس بتقولى ان الاكس بي عجيب وأنا كنت عايزة أنزلها على الكمبيوتر بتاعك؟ قال يا سلام ومن قال لك اني هوافق تنزلينه على الكمبيوتر من الأساس؟ رديت عليه وقلت له بس أنا واثقة من أنك مش ترفض لانك عارفني مابجيبش الا البرامج الحلوة دايما قال لي يا سلام وانتى بقى كل يوم تنزلي لى برامج على الكمبيوتر قلت في بالى هوا شاكك أنى بشوف افلام سكس والا ايه بس لو كان عارف دا كان موتنى قلت له طيب خلاص انا رايحة أوضتى وعلشان أخرج من الموقف قلت له الفطار جاهز تحت وانا بس كنت عايزة اتصرف وبدأت بالخروج من الأوضة لقيته بيقول لى مروة هاتى السى دى أنا هدخل أغسل وشى و انتى قولى للشغالة تطلع لى الفطار هنا وانا هشوف البرامج واللى هيعجبنى منها هنزله عندى على الكمبيوتر . قلت له لا خلاص بقى خليها بعدين بس الظاهر أنى خد باله أنى مرتبكة قال لى لا انا عايز انزل الأكس بي اللى على الأسطوانة دى . قلت لا لا مش هينفع لأنك لسه هتعمل فورمات وحوارات وانا مستعجلة ولازم أمشى علشان ألحق المدسة . رد عليا بغضب وقالى لى انا بقول لك هاتى السي دي هشوف فيه ايه يمكن ماتعجبنيش البرامج اللي عليها و أرجعها لك حالا وانتى واقفة . قلت لة طيب هروح أوضتى دقيقة واحدة وراجعة لك . كنت خايفة أوى وكان كل غرضى أروح أوضتى علشان أجيب سى دى تانية غير السى دى اللى معايا بس هو قام من السرير وكان لابس شورت قصير و تيشيرت و كان زبه باين من تحت الشورت نايم بس ضخم كنت أتمنى أن أمسكة وأفضل أرضعة بس لقيته بيقول لى هاتى السى دى وخدها مني و حطها على الكمبيوتر ودخل الحمام وطلع على طول ونادى الشغالة من فوق وجت قالت نعم يا سيدى ؟ قال لها جيبي الفطار هنا . ردت الشغالة حاضر يا سيدى؟ المهم انا حسيت أنى هيغمى عليا من الخوف قلت له انا هروح أوضتى أصلى تعبانة شوية و يمكن انام خلينا ننزل البرامج بعدين قال لا انا معنديش كلية النهاردة المهم قلت له اوكي انا رايحة أوضتى و دخلت أوضتى وفضلت أبكى من الخوف مش عارفة هقول له أيه لما يعرف أنى بشوف افلام سكس وهتصرف معاه إزاى اتمددت على السرير وانا بعيط وحاولت أنام قعدت اقول لنفسي اكيد هيعرف و يقول لبابا ومام أكيد هيفضحني المهم فضلت حوالى ساعة على الحال دا وشوية لقيت ميدو بينده عليا بقيت مرعوبة وعملت نفسى نايمة وشوية لقيته بيخبط عليا الباب انا ما ردتش عليه راح فاتح الباب وداخل وفضل يناديني وانا مابردش عاملة نفسى نايمة ويناديني ولا أنا هنا كأنى ميتة بعد شوية حسيت بأيده تحسس على رجلي من تحت وهوا بيناديني بصوت واطى بس أنا برضة ما ردتش عليه وانا كنت لابسة بيجامة واسعة شوية المهم فضل يحسس على رجلي ويطلع لفوق شوية شوية ويدخلها من تحت البيجامة ويرفع أيدة و يحطها على ركبتي و يناديني بصوت خفيف مروة قومي عايز أقول لك حاجة ؟ وانا احس بقشعريرة في جسمي من حركاته الحلوة على رجلي ونفسى انه يفضل مستمر و بالفعل قعد يرفع أيديه لغاية ما وصل لطيزى وفضل يدلكها بأيده فى حركة دورانية تجنن روحت انا نايمة على بطنى علشان أبين له طيزي الحلوة المغرية اللي مافيش حد يشوفها إلا و يتمنى انه ينيكها طول عمره فضل يدلك ويدلك ويحرك أيده على طيزي و يحركها عليها وانا كنت بتأوه بصوت واطى وهو عرف اني مش نايمة بس بعمل نفسى نايمة وهيجانه مووت ونفسى انه ينيكني. المهم قام علشان يقلعنى بنطلون البيجاما وانا ساعدته ورفعت جسمي شوية المهم أنى ما كنتش لابسة كيلوت تحت البنطلون فلما قلعنى البنطلون بانت له مكوتي الحلوة بكامل اناقتها وانا كنت قبلها منضفة كل الشعر اللي فى جسمي وخصوصا شعرتى اللي على كسي و الشغر اللى حوالين خرم طيزى المهم اول ماشافنى بالمنظر دا قدامة أتجنن وراح قالع الشورت اللي كان لابسه وحسيت بشيء حلو على طيزي بيتحرك و بيدخل بين فخادى روحت فاتحة رجليا شوية وموسعه له السكة وانا مستنية منه يلحس لي طيزي زى ما كنت بشوف في الافلام و كنت اتمنى ان حد يلحس طيزي و ينيكني فيها وفي كسي لاني علطول هيجانة وممحونة مووت. قعد يحك زبة فى خرمى من برة كام دقيقة كدا و يحرك ايديه على ضهري من فوق عدلت جسمى وانقلبت ونمت على ظهري وبان له أحلى كس في العالم وانا طبعا خلاص كنت وصلت لمرحلة مش حاسة فيها بالدنيا كل اللى نفسى فيه أنه ينيكني …… وفجأة وروحت مفتحة عينيا وفضلت أبص له وهوا يبص لى قال لي انتي صاحية؟ قلت له آه صاحية ؟ قال من إمتى؟ قلت له اصلا أنا ما نمتش قاللى طيب دقيقة هقفل الباب بالمفتاح وقفل باب أوضتى وانا مبسوطة اخيرا لقيت حد ينيكني و يشبعني نيك قام هو وقفل الباب و جه ومنظر زبه كان حلو وهو بيهتز بين رجلية وصل عندى وقام مقلعنى باقى البيجامة وبقيت عريانة قدامه وقلت له وانت كمان شيل التى شيرت خليك زيى قال اوكي يا عمري و قلع كل هدومة وقال لي عايزانى انيكك؟ قلت ايوة ياريت؟ قال لي أنتى ليه ماقلتيش ليا من زمان؟ انتى ما تعرفيش اني كل يوم أنزلهم على الأرض قلت له كنت خايفة منك بس أنا كان نفسى فيك من زمان وانا صغيرة كان نفسى فيك و دلوقتى زادت شهوتي ومابقيتش أعرف اطفيها قال لى من النهاردة انا اللي هطفيها لك يا ميرو يا حبيبتى وقال لي انتي جربتي الجنس قبل كدا؟ قلت له لا اول مرة اجربه مع واحد؟ قال طيب جبتي السي دي منين ؟ قلت له يووه حكاية طويلة هقولها لك بعدين دلوقتى خلينا نخلص قال لى طيب وبدأ يمص شفايفى وانا اتجاوب معاه و اتأوه لاني اول مرة اجرب المص آآآآه كانت شفايفه تجنن و فضلنا نمص شفايف بعض ونتأوه وقلت له مص لي بزازى قال طبعا ونزل على بزازى وقعد يلمس حلماتى ويمصهم ويعضهم بأسنانة بقوة وصرت اتأوه آآآه آآآه مص أكتر يا ميدو يا حبيبى آآآم آآآه حلوين يا ميدو أحلى من العسل يا ميرو انا نفسى آكلهم أكل بزازى من النوع المتوسط ومشدودة ولون حلماتى وردى بصراحة مغريه جدا المهم فضل يمصهم وانا اتأوه وقعد ينزل على بطني وسرتى ويلحسها وينزل لتحت شوية شوية وانا هموت من المحن لغاية ما وصل لكسي قال يووووه يا ميرو أيه دا ايه الجمال دا فين شعرتك قلت له حلقتها من يومين؟ قال احسن عشان الحس كسك بقوة واعضه وادخل لساني وزبي فيه قلت له بسرعة الحسه وقعد يلحسه وصدقوني أتهبلت من كتر المص والحركات الحلوة اللى كان ميدو بيعملها بلسانة فى كسى وبقيت أصرخ من الشهوة آه آه .آى آى.. آه آه الحس كمان أكتر آه تجنن يا ميدو يا حبيبى ما توقفش ألحس كمان دخل لسانك فيه نيك كسى بلسانك خلاص مش قادرة استحمل رجع تانى لبزازى يمصهم ويرضعهم ولما كان بيرضع لى بزازى كان زبه يحك فى كسي أنا بصراحة كنت خلاص دوبت من كتر الشهوة وأستسلمت له خالص يعمل فيا اللى هوا عايزة وبدأت أصرخ فيه وأترجاه أرجوك يا ميدو يلا بقى آه آه كسى بيوجعنى مش قادرة أستحمل أرجوك ياميدو آه آه دخله فيا بقى حرام عليك مش قادرة دخله كسي بيحرقني وهوا ولا معبرنى ولا سأل فيا وفضل يمص شفايفي شوية وينزل لبزازى شوية ويروح يلحس تانى فى كسى وخرم طيزى شوية المهم مديت انا أيدي ومسكت زبه وكان ملمسه حلو وصلب وخصوصا ملمس العروق اللى مغطية زبة و حطيتة على باب كسي و فضلت احركه واثبته عليه وكسي كان عامل زى الحنفية من كتر الأفرازات بتاعتى اللى بقت على زبه وأصبح كسى جاهز ومستعد لأستقبال زبه وانا مفيش فى دماغى غير أن زبة يدخل كسى يطفى نارى وخلاص لا فكرت في عذريتي او اي حاجة في الدنيا كل اللى عايزاة دلوقتى اني اخلية يشق كسي ويدخله فيا ويطفي ***** اللي جواه بلبنه لأن مفيش أى طريقة تانية تطفى نار كسى المهم وهو قاعد يمص فضلت انا اتحرك من تحته لغاية لما بقت راس ز به مغروسة شوية شوية داخل كسي قام هوا و قال لى مروة انتى مجنونة انتي ما تدخليهوش في كسك انتى نسيتي انك عذراء؟ عايزة تودينا فى داهية وتفضحينا وتفضحى نفسك؟ قلت له مايهمنيش مش عايزة أتجوز انا عايزاك تنيكني حالا وبس والا هموت قالى ازاى بس دا انتى لازم تتجوزى وتعيشى مع جوزك وهو اللي هيشبعك نيك؟ قلت له طيب دخل راسه بس قال راسه بس اوكي؟ قلت اوكي؟ وبدأت اتحرك من تحت وارفع كسي فوق شوية شوية لغاية لما دخل راس زبه دخلت كسي وحسيت بشي حلوو ورووعة احساس جميل عمري حسيت بحلاوته في الدنيا كلها فضلت ادخل راس زبه واطلعها جوا كسي وارجع ادخل راسه وأطلعها المهم مبقيتش قادرة أستحمل وفضلت ارفع نفسي وأدخل شوية أكتر من زبة جوا ففهم انى عايزة زبة كله جوا كسى وقال لى كفاية كدا أحسن تفتحي نفسك قلت له كفاية بقى حرام عليك انا هموت دخل نصه بس مش هيحصل حاجة قال اوكى نصه بس قلت له طيب وبدأ يدخل نصف زبة وانا بدأت أحس بألم جامد جدا في كسي وقلت مش مهم لانه كان الم مع شهوة وفضلت ادخل زبة لغاية ما دخل نصه وحسيت بألم بسيط وزادت شهوتي و هوا كمان لقيتة بيتأوه ويقول أموت فيكى يا مروة فداكى زبى يا روح قلبى وانا أقول لا دا انا اللى فدى زبك يا حبيبى هوا يقول لى ميرو كسك ضيق وسخن ملهلب نار جوا بتحرق زبى وانا أتهيجت مع كلامة دا وزاد هياجى وزادت شهوتي ورفعت نفسي بسرعة و آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه أى زبه كله دخل جوا كسي وحسيت بشعور حلوو جدا ما بين ألم من ضخامة زبة وضيق كسى الى لذه ما بعدها لذه وفضل ينيكني بسرعة ويهزني بقوة ونسى انه خايف يفتحني ونسى نفسه وهوا ينيكني بقوة وانا أتأوه آه آه بقوة دخله كله افتحني انا شرموطتك آآآآآآآآآآه آآآآى ما تطلعوش من كسى أنا لسه ماشبعتش منه خليه على طول جوا كسي وكان واضح انه بيهيج أكتر من كلامى دا لأنه كان بينيكنى بسرعة وقوة كل اما أقوله كلام من النوع دا ولما قرب ينزل و خفت يطلعه مني وانا لسه ***** مولعة فى كسى لفيت جليا حوالين وسطة وحضنته وفضل هوا يتأوه آآآآآآآآه آه آه ميرو هجيبهم هجيبهم خلاص آآآآه وكان عايز يطلع زبة برا كسى بس انا كنت لفه رجليا حواليه كويس علشان ما يطلعوش برا كسى فضل يقولى هجيبهم يا ميرو وهتحملى منى سيبينى أنزلهم برة قلت لة ما يهمنيش احمل او اموت حتى المهم ان زبك الحلو ما يطلعش من كسي دلوقتى انا لسه ما شبعتش منه وارتعش هوا و هينزل كل لبن زبه خلاص وقال لى ميرو وانا أقول له نزل جوا كسى وهوا يقول لى لا لا وحاول أنه يهزني بقوة ويدخله بسرعة ويطلعة أآه آآآآه وحسيت بلبنة السخن داخل كسي ودا هيجنى أكتر وزود شهوتي وبقيت اتحرك انا من تحته بعد ماوقف عن الحركة وقربت رعشتي وقلت له دخله بسرعة قربت آآآآآآآآآه إتحرك بسرعة وكنت بتاوه آآآآآه آآآآآآآه جاتني آآآآآآآه حبيبي ميدو خلاص هجيبهم انا كمان آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه خلاص نزلت على زبه و انا اضمه بقوة وبعدين أرتمى فوقى على السرير وزبه لسه جوا كسي وانا ارتخيت تمام وكنت فى قمة سعادتى وأول مرة أحس أن ***** اللى كانت مولعة جوا كسى خلاص بردت وأنطفت بفضل زب اخى وحبيبى ميدو وفضلنا شوية كدا وبعدين لقيت ميدو قام من عليا وقاللى مروة أحنا أكيد مجانين أيه اللى عملناه دا ؟ انتي بقيتى مفتوحة وانا نزلت جوا كسك يعنى ممكن تحملى قلت لها لا يا حبيبي ما مش هحمل من اول نيكة المرات الجاية كتير مش هخليك تنزلهم تانى جوا كسى اوكي قال اوكي المهم جاء الليل بعدها وانا مبسووطة على الاخر لاني حصلت أخيرا على اللي ينيكني ويشبعني من النيك ولما جاء الليل رحت له أوضتة وقعدت اتكلم معاه و عرفته منين جبت السي دى وقلت له عن صحباتى وانهم زيى بالظبط بيشوفوا الافلام دى و هايجين على طول ونفسهم يتناكوا بجد قاللى دا أنتوا مش ساهلين خالص وفضلنا نتكلم سوا لغاية لما النهار طلع رحت المدرسة وقلت لهبه وولاء وبسمة على اللى حصل قالوا لى يا بختك ياريت اخواتنا زى اخوكي كدا ؟ قلت لهم لو تحبوا انا ممكن اخليه ينيككم؟ قالوا يا ريت بس ازاى ؟ قلت لهم سيبوا الموضوع دا عليا انا انتوا بكرة هتيجوا عندى البيت بعد المدرسة على أساس اننا هنذاكر مع بعض قالوا اوكي المهم اتفقت مع ميدو اني هخليه ينيكهم كلهم لما جه الميعاد جت ولاء وبسمة اما هبه أتصلت واعتذرت انها مش هتيجى علشان اهلها كلهم خارجين وهيا لازم تفضل فى البيت قلت لها اوكي هرتب لك قعدة لوحدك بعدين قالت اوكي وضحكت في التليفون وقالت قبل ما تقفل ما تنسوش هتحكوا لى بالتفصيل كل حاجة بكرة قلت اوكي؟ باي وقفلت . المهم قلت لهم بعد ماشربنا الشاي هاه جاهزين للمتعة؟ قالوا ايوه جاهزين .قلت لهم بينا على أوضتى يلا وضبنا نفسنا وروحت ناديت ميدو وقضينا يوم من أجمل أيام حياتنا نيك ومتعة لأقصى درجة . وبعد كام يوم رتبت لقاء بين هبه وميدو وما كنتش اعرف أنها هيوجة قوى للدجة دى غير لما ناكها ميدو أخويا . ومن ساعتها الى الآن كل فترة كدا أعزم صديقاتى عندى علشان ميدو ينيكهم اما انا فأمارس كل أشكال وألوان الجنس مع ميدو حبيى تقريبا كل يوم

القسم:

قصص سكس

الكلمات الأكثر بحثاً لهذا المحتوي:

, , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , ,

مرحباً بكم فى موقع سكس بنات

انت الأن فى اقوي موقع سكس للافلام المباشرة المترجمة لا تنسي اضافتك لموقعنا بمفضلتك ومشاركة الأفلام مع اصدقائك والإستمتاع بوقتك معنا : لإضافة موقعنا لمفضلتك فقط قم بالضغط على Ctrl+D وقم بالعودة لنا دائماً والإستمتاع يومياً بالجديد من الافلام .

هدف ورؤية موقعنا

نوفر عليكم وببساطة البحث اليومي عن افلام السكس الجديدة العربية والاجنبية المترجمة على الانترنت الأن وبكل سهولة اصبح لديك موقع واحد فقط تقوم بزيارتة يومياً لمشاهدة جديد أفلام السكس العربي مباشرة وكذلك الصور الجنسية المختلفة من جميع انحاء الوطن العربي.

ماهو موقع سكس بنات

موقع سكس بنات هو موقع فريد من نوعه عربياً لتقديم خدمة مشاهدة أفلام السكس العربية مباشرة والاجنبية المترجمة بجميع الأنواع ومن جميع انحاء الوطن العربي والتي يتم تجميعها من خلال نظام مخصص لموقع شراميط عرب يقوم بجلب الفيديوهات العربية من الانترنت ويقوم بعرضها لكم.
Content Protection by DMCA.com

لمشاهدة الأفلام الجنسية المترجمة مجانا

  • RESTRICTED TO ADULTS SafeLabeling  ASACP Label Mcafee Site Advisor
    free page hit counter