احلى نيكه مع اختي و احلى سكس محارم و نيك محارم مارسناه مع بعض حيث نكت اختي بقوة و مارست الجنس مع اختي في قصة محارم نار و سكس جد مولع ساحكيه لكم  و بداية اسمي خالد و اختي سامية تكبرني بي اعوام   . كانت اختي سامية لا تبالي بي وجودي امامها اطلاقا كانت اختي ترتدي ملابس شفافة و احيانا بيجامة ضيقة كانت اختي تعمل و انا في دراسة كنا ننام في غرفة معن كانت تقوم بي تغير ملابسها امامي كل صباح لي دهاب الى العمل  . اول مرة استيقضت باكرا في الصباح و بقيت في الفراش و فجاة رايت اختي قامت من مكانها و هيا ترتدي سليب فقط تفاجئت لي رئيتها لم اتمالك نفسي و بقيت اتلدد بي نضر الى جسمها و انا في فراشي لم اعمل اي حركة و بعدها اصبحت مدمن الى النضر الى جسمها و كل يوم انتضر رئيتها تتعرى  و انا اتمحن و اشتهي نيكه مع اختي و اكون  متخفي  و خصوصا كسها الوردي الجميل . و كل يوم اتشوق الي رئيته و في يوم من الايام دخلت الحمام كنت اتجسس و انضر من ثقب الباب تمتعت برئتها عارية و لاكن لم ارئ كسها جيدا و هكدا حتى اصبحت مجنون لي قيام جنس معها و ممارسة نيك المحارم مع بعض . كنت افكر بي طريقة الوصول اليها و في يوم وجدت فكرة اني اتعرى و اثير شهوتها في صباح تعريت و كنت انتضرها بي فارغ الصبر قيام من فراشها و فجاة  نهضت لم اقوم بيئ حركة و كنت عاري تماما اكيد انها نضرت اليا و تمتعت جيدا خصوصا و انا عاري تماما وجدتها وضعت غطاء عليا  حتى تخفي زبي المشعر . و خرجت الى الحمام و بعدها في المساء كنت انتضر كلام منها لاكن لم تتكلم بي اي شىء و صرت كل مرة كنت اتعري بقصد اثارة شهوتها حتى نمارس احلى نيكه مع اختي .

و في يوم من شتاء بارد كنت انا و اختي نتفرج على تلفاز و قلت لها اعجبني فيلم و لكن شعرت بالبرد فقالت لي تعالي جنبي و نتفرج مع بعض  لم امانع الفكرة وجدت جسمها نار تشتعل شعرت بي دفئ في كل جسمي  و كنت اتعمد لمسها حتى اجعلها تذوب في الشهوة كي انيكها و امارس احلى جنس في نيكة  مع اختي سامية . و بعدها اقتربت اكثر حتى اصبحت الامس كل جسمها فقالت لي اختي كيف الحال شعرت بي دافئ قلت لها نعم لم اتمالك نفسي و شهوتي اصبح قضيبي واقف يلامس طيزها  جيدا اضن انها كانت تحس بيه يدخل لم اجد اي رد فعل منها خصوصا كان زبي ملتصق تمام في طيزها و بعدها شعرت ببنشوة جنسية رائعة حتى خرج ماء من زبي و اصبحنا كل ليلة نتفرج افلام جنسية ساخنة مليئة بالنيك و السكس مع بعض و بي نفس الوضعية و بعدها قررت ان اضع ايدي على بزازها الطرية لما كنا نتفرج و بعدها كنت  تعمتد وضع يدي على صدرها  و كان صدرها ساخنا و لذيذا جدا زاد من لهفتي الى نيكه مع اختي سامية و عرفت ان جسمها لا يقاوم  والنيك معها في سكس محارم رائع . و لم اقوم بائ حركة اضافية  و لم اجد مانع من اختي و بعدها اقتربت اكثر يدي حتى اصبحت المس بزازها  و حلمتيها فلم اجد شىء ولا مانع كنت ملتصق بجسمها تماما و كان زبي يدخل في كسها  و كان كسها مبلولا و ساخنا جدا  و كنت الاحظ تعمدها بي الالتصاق بي جسمي اصبحت اضع زبي على كسها الساخن مثل نار البركان و نتمتع حتى نصل الى شهوتنا و ننام بعدما امارس احلى نيكه مع اختي سامية الممحونة . و في يوم قررت ان انزع كل شىء معها  و اخلع ثيابها فلم تمانع و اختي اكتفت بي نزع سوتيان قلت موافق وضعت زبي في كسها و  انا المس بزازها بيدي كانت اختي تقول لي نيكني  اكثر ارجوك و راحت تمص زبي و ترضعه و هي ممحونة و انا ذائب في احلى نيكه مع اختي حيث صار زبي طويلا جدا و منتصب بقوة وبسرعة قذفت المني على وجهها و انا مستمتع بلذة جنس المحارم مع اختي سامية
و في اليوم الموالي قررنا ان ننزع كل شىء مع بعض و نتعرى تماما   وننام مع بعض مثل الازواج و انا في احلى نيكه مع اختي سامية  مع بعض في بداية النيك كانت خجولة و بعدها قالت موافقة نزعت لها كل شىء  و لم ابقي اي قطعة قماش على جسمها و انا اتمتع بي النظر الى كل جزء من جسمها و بعدها جاء دورها نزعت لي الثياب و البوكسر و لم اكن انتضر منها انها تباشر بي لمس زبي  . و تفاجئت  حين امسكت زبي بيدها و انا لم اكن اعرف ان اختي تحب الزب و الجنس قالت لي كلمة اصبحت ارتعش من كثرة الشهوة حين اخبرتني قائلة اريد اناارضع زبك لم اصدق نفسي هل هده حقيقة او حلم و بدات تمصه بقوة و تلحس الراس و الخصيتين و انا ذائب في اروع نيكه مع اختي النياكة المنيوكة . و  كانت ترضع زبي احسن رضع و لحس بي كل شهوة حتى خرج المني على وجهها فبتسمت و قالت لي الان جاء دورك و دور لسانك قلت لها لمادا قالت لي لي تلحس العسل اول مرة اتاحت لي فرصة نالتمتع بحلاوة كسها العسلي اللذيذ  .  بدون خوف و ضعت لساني في كسها و انا الحس و ابوس كس ساخن نار و هيا تقول لي اكثر من هدا هيا بي سرعة حتى خرج ماء منها و في يوم تالي قررنا ان اجرب من خلف مع بعض و كانت اختي توافق بي كل فرح  و لها طيز كبيرة و ممتعة كانت ترمتها كبيرة جدا و بيضاء طرية و ضعت زبي فيها في احلى نيكه مع اختي من الطيز في الاول لم استطيع ادخال الزب و بقيت احاول لي مرات حتى قذفت المني حتى دون ان ادخل زبي في الطيز .  فقالت لي اختي غدا نجد فكرة جيدة لي ادخاله كله  لم استطيع الصبر حتى المساء جاءت اختي مبتسمة و قالت لي اليوم نحاول بي زيت اضن انه فعال في الليل بعد العشاء دخلنا الغرفة و وضعت اختي زيت على زبي حتى يسهل ادخاله في طيزها و قمت بي ادخاله زبي في ترمتها كله و بدئت انيك و هيا تصرخ اه اه اه رائع انت تاملني كثيرا   و كنت انيك و استمتع من طيزها اللذيذ  في نيكه مع اختي سامية جد حامية حتى قدفت داخل ترمتها و حضنا بعضنا البعض و نمنا حتى الصباح

القسم:

سكس محارم, قصص سكس

الكلمات الأكثر بحثاً لهذا المحتوي:

,