مص و لحس ساخن جدا و زب للخصيتين في فم الفتاة و هي ترضع
احلى مص و لحس كانت الفتاة تمنحه لعشيقها حين اخرج امامه زبه و كان زبه طويل و كبير و خصيتيه محلوقتان و الفتاة تعشق المص و تقدر على ادخال الزب في فمها حتى و ان تجاوز طوله حنجرتها و كان الزب في الاول مرتخي قليلا و الفتاة بدات ترضعه و تلحس و الشاب يتمتع و زبه ينتصب . ثم اشتد انتصاب الزب اكثر و احس الشاب بحلاوة و لذة كبيرة و جميلة جدا و حبيبته تعرف كيف توصله و تهيج زبه و تشعل شهوته بفضل خبرتها في المص و الرضع حيث ادخلت زبه الى الخصيتين في فمها و لم يعد خارج الفم اي جزء منه و هنا الشاب كان قد جن جنون شهوته و لذته كانت قوية جدا لان فم الفتاة لزج و ساخن مثل كسها و قد اعطته مص و لحس جد ساخن

ثم حين تاكدت الفتاة ان الزب كله في فمها و لامست شفتها السفلية خصيتي الشاب اخرجت لسانها بطريقة عجيبة و ساخنة جدا و راحت تلاعبه حول الخصية و تفرك عليها و الشاب هاج  وسخن اكثر و بقوة كبيرة و هو يرى حبيبته تمص و ترضع له بتلك الحرارة و اللذة الكبيرة التي لم يكن يتخل انه سيحصل على مثلها . و حتى تكتمل لذته فكانت الفتاة تنوع من الرضع و اللحس و لم تترك زبه في فمها ساكنا بلا حركة بل راحت تدخله و تخرجه في فمها بسرعة و بقوة كبيرة و الشاب يعتصر و انينه ساخن جدا اه اه اح اح و علمت الفتاة انه سيكب منيه بعد مص و لحس ساخن جدا فاخرجته ليقذف في وجهها