قصتي رغم انها جميلة فقد كانت صعبة جدا فانا مارست سكس محارم مع ابي و ناكني حتى حملت و عاشرني كالزوجة و لا انكر انني كنت انا السبب و ذلك ان ابي شخص متخلف عقليا و يتناول الحبوب . اولا انا عمري واحد و عشرين سنة و جسمي جميل جدا و سكسية الى درجة لا توصف و كل جمسي منحنى و منتفخ من صدري و طيزي و حتى خدودي و شعري طويل و ناعم و مع مرور الوقت صرت احب الجنس و اتواعد مع الشباب و احيانا كان الاصدقاء ينكوني لكن سطحيا فقط و احد الاصدقاء رضعت له زبه حتى قذف و كان زبه كبير و جميل . و لكن لما رايت زب ابي نسيت كل الازبار التي رايتها من قبل فابي رجل جسمه كبير جدا فهو ضخم و ليس سمين و قويا جدا حيث بمكانه ان يحملني بيد واحدة و كان احيانا يلبس عباءة خفيفة في البيت و حين يجلس يظهر ان زبه كبيرمع الخصيتين و لطالما كنت اراقب زب ابي و كان ضخصا ناقص عقليا فهو اصيب بانهيار عصبي منذ اكثر من عشر سنين و احيانا تاتيه النوبة و يتناول حبوب مهلوسة . و كنت اقدم له عادة الحبوب و خاصة المنومة و مرة لعبت الوساوس في راسي و قررت ان ارى زب ابي و ناولت له الحبوب و بمجرد ان تناولها بقيت امامه حتى نام و عندها رفعت له العباءة و رايت زبه اه كم كان كبيرا رغم انه كان منكمش تماما و بقيت المس و اقبل الزب لكنه لم ينتصب و عند ذلك بدات افكر في خطة تجعلني امارس سكس محارم مع ابي و ليكن ما يكن فقد فتنني زبه و شغل عقلي

نيك ساخن

بعد تلك الحادثة صرت اقترب منه اكثر و احيانا الصق صدري في صدره و احيانا اجلس على حجره و اتحسس زبه لكنه لم يكن يرد و لكني استعملت كل اسلحتي حيث اني في احدى المرات اقتربت منه و انا البس روب خفيف و قد تجردت من كل الملابس الداخلية و كان الروب مفتوحا في جهة الصدر . و قدمت له القهوة و انحنيت امامه و انا اهز صدري الابيض الى ان رايت ابي ينظر الى صدري و هناك تظاهرت اني اخفي بزازي و بطريقة مغرية وضعت يدي على صدري و نظرت اليه و ضحكت فضحك ابي و عرفت انه فهم المغزى ثم كررت العملية عدة مرات و صرت ارى زبه ينتصب من تحت عباءته و هنا تاكدت ان خطتي نجحت و اني سامارس سكس محارم مع ابي . و جاء اليوم الذي لا ينسى حيث دخلت على ابي كالعادة و لكني كنت ارتدي ستيان و حين انحنيت لاحظت انه يحاول تدقيق النظر دون جدوى و عرفت انه يريد ان يرى صدري و وضعت يدي على خده و قلت له الى اين انت تنظر يا ابي و عند ذلك انفجر بالضحك و قال انت خبيثة و رددت هل تريد ان ترى لكنه لم يجب لا بالنفي و لا بالايجاب و رفعت مباشرة الروب حتى صرت امامه بالستيان و الكيلوت فقط . لا انسى كيف هجم ابي على جسمي بالتقبيل و اللحس و رفع بدوره العباءة فكان عاريا تماما لكن زبه حين انتصب لا يصدق حجمه فقد كان كبيرا جدا و ووجدت نفسي امارس سكس محارم مع ابي بطريقة حامية جدا . كان يقبلني و يرضع حلماتي و هو يعض بطريقة قوية و انفاسه قوية جدا اه اه اه اريد ان انيك انا ساخن سنمارس سكس محارم اه اح و طلب مني ان امسك زبه

و فعلا امسكت زبه الذي انتصب مثل العمود الفولاذي و بدات ارضع ثم امسكني بطريقة قوية و رفع رجلاي و مرر راس زبه بين شفرتي كسي و ادخله بطريقة عنيفة جدا و كان زب ابي اكبر من اي زب اخر رايته . و نسيت ان ابي مريض عقليا و حين تاتيه النوبة يصبح عنيف فكيف يكون الحال في السكس حين يرى كس امامه لفتاة عذراء و ربما يكون نسي اني بنته حيث ادخله بكل قوة و جعل كسي ينزف و اصبت بصدمة قوية جدا حيث لم اكن اتوقع ان النيك لاول مرة صعب الى تلك الحالة او ان عنف ابي هو من افسد علي المتعة و حاولت ان اتخلص منه لكنه كان يثبتني و جسمه ضخم يلفني من كل الاتجاهات . و لما ادخل زبه كان يصيح اه اه ام ام ام ثم بسرعة توقفت حركته و هو يصرخ اه اه فعرفت انه يقذف داخل كسي و سرعان ما سحب ذلك الزب الوحش العملاق و راح يبحث عن عباءته و زبه قد ارتخى و وصل الى ركبتيه تقريبا و المني يقطر منه و احسست اني ارتكبت جريمة و كانت فعلا جريمة حين فكرت في ممارسة سكس محارم مع ابي المريض . حيث لبست ثيابي و اسرعت لانظف جهازي التناسلي حتى يسيل كل المني الذي دخل بجوفي و كنت ابكي لانني فقدت عذريتي و لانني لم انل نيكة مثل التي كنت احلم بها و بعد اسبعوين فقط عرفت اني حامل باستخدام اختبار الحمل و بسرعة اسقطت الجنين بعدما تناولت دواء خاص بالاجهاض و انا الان فاقدة للعذرية بعدما مارست سكس محارم مع ابي و صرت اكره الجنس و الزب .

القسم:

قصص سكس

الكلمات الأكثر بحثاً لهذا المحتوي: