مارست الجنس مع امى وابي وادخلت زبى فى طيزها

قد لا يصدقني احد اذا قلت له اني شاركت النيك مع ابي و امي في الفراش لكني اجزم لكم انها قصة سكس محارم حقيقية حدثت معي حتى الان اكثر من عشرة مرات غير اني ساحكي لكم اول نيكة حقيقية مع ابي و امي و كيف حدثت بالصدفة . ابي رجل متخلف عقليا نوعا ما و هو يتصرف دائما بغرابة رغم انه تجاوز الخمسين من عمره فمثلا احيانا يبقى في البيت بالشورت فقط و حين يجلس يطل زبه و خصيته من تحت الشورت و حين تنبه امي يضحك و احيانا يكون زبه منتصب و هو يتحرك و يمشي حتى في  الخارج امام الناس اما امي فهي امراة شهوانية و جسمها لذيذ و تحب ان تلبس الثياب العارية و كثيرا ما وجدت ابي يقبلها من الشفتين و في اوضاع ساخنة جدا حتى اعتدت على زب ابي و جسم امي و حفظتهما . اما انا فمن شدة دلالي و دلعي فقد كنت ابيت احيانا معهما في الفراش و ذلك رغم اني وصلت الى سن المراهقة و كنت استمتع بالنوم بينهما و اخبرهما اني اخاف ان انام في غرفتي لانني اتخيل الاشباح علما اني ابنهما الوحيد في احدى الايام قمت من النوم على الساعة الخامسة صباحا و احسست ان زبي منتصب و كنت انام بين ابي و امي و تظاهرت اني نائم و التصقت بامي التي كانت طيزها عارية و فكرت في اخراج زبي كي انيكها لكني خفت منها ان تستيقظ و خفت من غضب ابي الذي سيمنعني من المبيت بينهما ان علم اني شاركت النيك مع امي

و بقيت ملتصقا بجسم امي اتلذذ بحرارة طيزها و انا افكر في اخراج زبي كي يلمس اللحم مع اللحم و حتى اتاكد من نوم ابي التفتت اليه فوجدته نائم على ظهره و زبه متدلي على فخذه و جاءتني رغبة بلمس زب ابي و بقيت حائرا بين طيز امي و زب ابي و حاولت الاقتراب من زب ابي لالمسه فاذا به يخاطبني و يقول هيا نم لماذا قمت الان . احسست بخوف شديد و التفتت الى امي لكن ابي لمس طيزي و طلب مني ان التفت ناحيته ثم قال لي بصوت هامس هل اعجبت بحرارة جسم امك هل تريد ان تذوق النيك و انا لم اصدق ما سمعت و ضننت اني احلم و بينما امي نائمة طلب مني ابي ان اريه زبي و حين لم استجب لطلبه وضع يده فوق زبي و تحسسه ثم قال مازال زبك صغير يا ابني . ثم اصر على ان اخرجه و حين اخرجته ضحك عليه و امسك زبه الكبير جدا و قربه من زبي ثم قارن بينهما و بدا زبه ينتصب و تجاوزني في الفراش حتى صار فوق امي و راح يقبلها بمحنة و يداعبها و هي نائمة حتى ايقظها و بدا يقبلها من شفتيها و يلعب بصدرها امامي و هي تضحك و ثم طلب مني ان التحم معه و هنا لم اتردد لحظة واحدة و شاركت النيك مع والداي في فراشهما

كنت ارضع بزاز امي  والحس حلمتها و انا اراها ترضع زب ابي الكبير جدا الى صار مثل السيف ثم ادخلت اصبعي في كسها الساخن جدا و هي تضحك و طلب ابي امني ان انيك امي و شاركت النيك بكل قوتي حيث وضعت زبي على شفرتي كسها و انا اقبل بزازها بينما ظلت امي ترضع زبي ابي . ثم ادخلت زبي كاملا في كسها و احسست ان الكس واسع لكنه كان حار جدا و لزج و شعرت بمتعة قوية جدا ثم طلب مني ابي اركب فوق طيز امي التي ركبت فوق زب ابي و صارت امي تصرخ بكل قوة و هي تتناك من زب ابي الكبير في كسها و انا انيكها من كسها حيث شاركت النيك بطريقة ساخنة جدا . و كان طيز امي ضيقا جدا و زبي يدخل و يخرج فيه بطريقة لذيذة جدا و كان ابي يهزها بكل قوة بزبه الكبير و هي تارة تتاوه و تارة اخرى تصرخ و تضحك و من شدة اللذة قذفت في طيز امي كمية كبيرة جدا من المني بعدما شاركت النيك مع ابي و امي

اما ابي فظل يهز كس امي بكل قوة و هو يتاوه بذلك الصوت الغليظ جدا الى ان وصل الى رعشة زبه فسحبه من كس امي و وضعه فوق بطنه و لاول مرة ارى زب ابي يقذف على المباشر و عدنا الى النوم مباشرة لان الوقت كان باكرا جدا و شعرت بنشوة قوية جدا بعدما شاركت النيك معها . و منذ ذلك اليوم صرت امارس الجنس احيانا مع امي حين تكون وحيدة و حين تاتيني الفرصة و اراهما يمارسان الجنس فلا افوتها الا و شاركت النيك معهما

القسم:

قصص سكس

الكلمات الأكثر بحثاً لهذا المحتوي:

, , , , ,