اثداء كبيرة نار و امراة تركب على الزب الكبير و تتمتع
اجمل اثداء كبيرة مع هذه المراة الساخنة الجميلة التي تملك في صدرها نهود كبيرة و شهية جدا و بيضاء كالرخام و كانت راكبة على الزب الكبير السميك الذي استقر في كسها بقوة و الشاب الذي كان ينيكها قد رضع صدرها و مص تلك الحلمة الوردية الشهية جدا حتى هيج المراة و هاج هو من شدة الشهوة . و حين ركبت على زبه صارت تترنح و تهتز بقوة و الزب كان يسخن و الشاب كان في اوج متعة ممكنة و هي تركب على زبه و بزازها تتحرك و ترتعد بلا توقف و الشاب لم يكن ينظر الى بزازها لانها كانت تعطيه ظهرها و لكنه كان قد رضع و لحس و ابدع في رضع اثداء كبيرة شهية جدا و لذيذة و مصهما حتى جعل الحلمات واقفة و بارزة من كثرة اللحس و المص

اما الفتاة ذات البزاز الكبيرة فقد اعجبها منظر بزازها و هي تهتز على الزب و كيف كانت تصعد و تنزل و شكلهما المدور الجميل كان يجعلها تبدو في انوثة كبيرة  وشهية جدا و هي هكذا راكبة على الزب تتناك و تاكله في كسها للخصيتين و تجعل الشاب الذي كان ينيكها مستمتع و في قمة نشوته و سعادته الجنسية . و حين كان الشاب ينيك و زبه الى الخصيتين كان يلعب بالصدر و يتحسس الحلمة و يفركها و هو ينيك و في قمة الشهوة و اللذة حتى قذف حليب زبه بقوة في داخل الكس و ترك الفتاة ذات اثداء كبيرة هائجة و ترتعش و زبه في كسها و هو يواصل اللعب بصدرها الشهي الكبير و حلماتها التي بقيت بارزة و واقفة باثارة